بويمي ينهي فترة صيامه ويفوز بسباق نيويورك الأول، وحسم اللقب يتأجل!

منح السائق السويسري سيباستيان بويمي فريقه نيسان الفوز الأول له في البطولة بعد تمكنه من إنهاء سباق نيويورك الأول، الجولة الأخيرة من سلسلة الفورمولا إي الكهربائية لموسم 2018/ 2019، ليتأجل حسم لقب البطولة إلى سباق البطولة الأخير، والذي يقام اليوم.

وبينما أنهى بويمي فترة صيامه عن الانتصارات ومنصات التتويج امتدت لعامين كاملين، خرج متصدر ترتيب البطولة وسائق فريق تيكيتاه جان- إيريك فيرن خالي الوفاض من السباق الأميركي الأول بعد حادثَين تعرض لهما، هذا الأمر سمح لمنافس الفرنسي الأول على اللقب البرازيلي وسائق أودي لوكاس دي غراسي بتقليص الفارق إلى صدارة البطولة قبل السباق الأخير باحتلاله المركز الخامس مع نهاية السباق الأول.

كل ما كان فيرن بحاجته هو الصعود إلى منصة التتويج لضمان لقب البطولة، في حين كان دي غراسي بحاجة كسب أربعة نقاط للحفاظ على آماله في البطولة، بعد أن تأهلا في مراكزمتأخرة على شبكة انطلاق السباق الأول.

وانطلق بويمي من المركز الأول بشكل مثالي، في حين تقدم سائق جاغوار أليكس لين إلى المركز الثاني بتجاوزه سائق ماهيندرا الألماني باسكال فيهرلاين.

بدا بويمي بأنه يتمتع بأفضلية على جميع الأصعدة بما فيها طاقة بطارياته، إلا أن السويسري تراجع بشكل غريب، بعد طلب فريقه بالحفاظ على طاقته، الأمر الذي سمح لـ لين بالاقتراب منه كثيراً.


بعد مضي خمس دقائق على بداية السباق، جمع حادثٌ عنيف بين سائقي فريق تيكيتاه فيرن وزوميله أندريه لوتيرر، حيث حاولا حصر سائق فريق جاغوار ميتش إيفانز عند المنعطف نفسه الذي اصطدم عنده سام بيرد بسيارة الألماني ماكسيميليان غونتر.

هذا الحادث تسبب بانزلاق سيارة لوتيرر، ليعود بها إلى منطة الصيانة، بينما اضطر فيرن أيضاً للدخول إلى حظيرة فريقه نتيجة انثقاب أحد إطاراته والخروج إلى مسار الحلبة متأخراً بفارق 40 ثانية إلى دي غراسي وبحوالي دقيقة إلى بويمي مع تبقي 40 دقيقة على النهاية

بعد ذلك، شهد السباق دخول سيارة الأمان، نتيجة توقف سيارة لين على مسار الحلبة، أثناء مطاردته لـ بويمي خلال فترات السباق، الأمر الذي اضطره للانسحاب نتيجة فشل ميكانيكي في سيارته.

شكلت سيارة الأمان بصيص أمل لعودة فيرن في السباق، حيث استخدمت وضع الهجوم على الفوز بعد خروج سيارة الأمان ليتقدم مراكز عديدة.

وشهد السباق الأول حادثاً آخر بين السائقين أوليفر تورفي (نيو) وغاري بافيت (أتش دبليو آيه)، في حين احتك دي غراسي بعد ذلك بسيارة غونتر مع تبقي ست دقائق على النهاية.

في اللفات الأخيرة من السباق، تقدم فيرن إلى المركز 11، بينما دي غراسي كان في المركز السادس، أو الخامس عملياً على اعتبار تواجد بيرد أمامه، وبالتالي على الطريق الصحيح للحفاظ على آماله حية في تحقيق اللقب.

الإثارة لم تنته حتى اللفة الأخيرة، فيرن يصطم بسيارة فينتوري التابعة للسائق البرازيلي فيليبي ماسا، لينسحب الفرنسي من السباق بشكل كامل وبالتالي يتأجل حسم اللقب إلى سباق اليوم.

في النهاية، عبر بويمي خط النهاية في المركز الأول متفوقاً على إيفانز، بينما أكمل أنطونيو فيليكس دا كوستا مراكز منصة التتويج متقدماً على زميله في فريق ‘بي أم دبليو‘ أليكساندر سيمس.

في المركز الخامس، حلّ دي غراسي أمام كل من دانيال آبت (أودي)، فيهريلاين، سام بيرد (فيرجين)، جيروم دامبروزيو (ماهيندرا) وتورفي.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.