سركيسيان وأبو جوده يتطلعان لمواجهة تحديات حلبة بو الفريدة

تابعونا على

يتطلع السائقان اللبنانيان شاهان سركيسيان وجهاد أبو جوده لمواجهة التحديات الفريدة التي تتمتع حلبة شوارع بو الفرنسية، في إطار مشاركتهما في ثاني جولات بطولة فرنسا للـ “جي تي 4” لموسم 2019.

وبعد الجولة الافتتاحية في حلبة ناغارو منذ حوالى الشهر، كانت النتيجة الأبرز فيها تحقيق مركز الانطلاق الأول ضمن فئة الهواة “آم”، يأمل السائقان الاستفادة من الخبرة التي اكتسباها لتحقيق نتيجة جيدة في واحدة من أصعب الحلبات في عالم رياضة المحركات.

وتتميز حلبة بو بضيق مسارها المتعرج وتنوّع منحنياتها بين منعطفات بطيئة وأخرى سريعة، ويكون الخطأ فيها مكلفاً إذا تكون الجدران مترقبة لأي هفوة من السائقين لتحتضن السيارات.

وسيقود سركيسيان وأبو جوده سيارتهما الـ “جينيتا جي 55” من تجهيز فريق “كيه-ووركس”، التي قد تعطيهما أفضلية نظراً لصغر قاعدة عجلاتها مقارنةً بسيارات البورشه والمرسيدس والـ “بي أم دبليو”.

وسيكون هدف السائقان اللبنانيان الأعلى في هذه الجولة هو محاولة منافسة الفائزين بفئة “آم” في سباقي الجولة الأولى في ناغارو باسكال هوتو وفالنتان سيمونيه من جهة، وسائقا البورشه نيكولا غرومار وجوليان لامبريه من جهة أخرى، إلا أنهما يدخلان الجولة بأهداف واقعية.

وستصطف 40 سيارة على شبكة الانطلاق، ما سيخلق مشكلة في الحلبة البالغ طولها 2.76 كلم، خاصة أن التجاوز أكثر من صعب عليها ويتطلب دقة عالية لتفادي أي كارثة.

ولإضافة مزيد من الحماس إلى بطولة فرنسا للـ “جي تي 4″، سيُقام السباق الأول للجولة بعد غروب الشمس يوم السبت، ما يشكل تحدياً إضافياً للسائقين في حلبة الشوارع، على أن يُقام السباق الثاني بعد ظهر الأحد.

وقال شاهان: “بو حلبة صعبة وأضيق حتى من موناكو وفيها سيارات كثيرة، لذا ستكون الحصة التأهيلية هامة هناك وقد تحدد نتيجتك النهائية”.

وأضاف: “لقد تدربنا كثيراً على جهاز المحاكاة للاستعداد للحصة التأهيلية. سيقود جهاد في الحصة الأولى وسأفعل ذلك أنا في الثانية. من الضروري التأهل بمركز جيد. أي خطأ سيكون مكلفاً ويتسبب بخسارتك لمراكز عديدة، عليك أن تكون صبوراً جداً للتأهل بمركز جيد”.

وأكمل: “في السباق علينا تأدية وقفة الصيانة بفعالية ونقوم بتبديل السائقين سريعاً. أتمرن أنا وجهاد كثيراً للاستعداد لهذه الحلبة المتطلبة والمليئة بالتحديات. قد يكون التجاوز في السباق مستحيلاً، خاصة أن سيارتنا تفتقر للسرعات العالية في الخطوط المستقيمة، لذا من الهام جداً الدفاع عن مركزنا على الحلبة”.

أما بالنسبة لجهاد، فبعد بدايته الجيدة في ناغارو، ستكون بو محطة أخرى في مسيرة تعلمه، ويتطلع قدماً لهذه التجربة.

وقال أبو جوده: “أشعر بثقة أكبر أكثر من ناغارو بما أنه كان سباقي الأول”.

وأضاف: “سأبذل ما بوسعي للتأهل بمركز جيد والقيادة دون أخطاء والدفاع عن مركزي وإيصال السيارة بأمان إلى منطقة الصيانة”.

وفي تجارب الجمعة، سجّل سركيسيان التوقيت السابع في حصة التجارب الأولى لفئه، فيما احتل أبو جوده المركز 15 في الثانية.

يوم السبت سيكون هاماً مع انطلاق الحصة التأهيلية الساعة 1:20 ظهراً، على أن يليها السباق الأول الساعة 9:05 مساءً (بالتوقيت المحلي). أما السباق الثاني فيُقام الساعة 1:40 ظهر الأحد.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.