إنديانابوليس 500: سيارات كاربنتر تسيطر في حصة التجارب الثالثة

تابعونا على

اتضح أمران اثنان بعد انتهاء حصة التجارب الثالثة للنسخة 103 من سباق إنديانابوليس 500، وهما: سيارات إد كاربنتر بموقع قوي وفرناندو ألونسو بحاجة ماسة إلى تواجده لمزيد من الوقت على الحلبة.

سجّل السائق إد جونز التوقيت الأسرع خلال أيام التجارب بمعدل سرعة بلغ 227.843 ميل / ساعة في حصة يوم الخميس، التي تم إيقاغها بعد 90 دقيقة بسبب عاصفة رعدية. كما سجّل السائق إد كاربنتر الذي يقود السيارة رقم 63 أفضل توقيت له بمعدل سرعة بلغ 225.274 ميل / ساعة، وهي الأسرع في فئة السيارات غير المستفيدة من الفجوة الهوائية من السيارات أمامها.

أما الإسباني فرناندو ألونسو، العائد إلى سباق إنديانابوليس 500 والساعي إلى تحقيق الفوز، فلم يتمكن من الخروج إلى الحلبة، حيث أمضى فريق ماكلارين اليوم وهو يعمل على إصلاح السيارة المتضررة جراء الحادث الذي تعرض له في اليوم الثاني من التجارب.

وأوضح الفائز بسباق إنديانابوليس 500 عام 2003 جيل دو فيران، والذي يشغل منصب المدير الرياضي في ماكلارين، أن الفريق ليس على عجلة لتجهيز السيارة الاحتياطية، التي تحتاج إلى محرك ونظام طاقة جديدين بالكامل إثر تضرر السيارة الرئيسية في حاجث الأربعاء.

جونز، الذي انهى سباق إنديانابوليس العام الماضي بالمركز الأول في أولى مشاركاته في السباق العريق، يتشارك هو ومالك الفريق إد كاربنتر و السائق سبنسر بيجو لقيادة ثلاث سيارات للفريق الساعي للفوز بسباق إندي 500.


واحتل كاربنتر المركز الثاني (224.959 ميل / ساعة) وجاء هذا التوقيت دون الاستفادة من الفجوة الهوائية للسيارة أمامه (عندما تكون السيارة في الأمام متقدمة بفارق 10 ثواني أو أقل)، فيما أنهى بيجو الحصة بالمركز الثالث مسجلً 224.857 ميل / ساعة.

وتعطي قائمة السائقين الذين سجّلوا تواقيتهم دون الاستفادة من الفجوة الهوائية صورة تقريبية عما سيكون الوضع عليه في الحصة التأهيلية، اتي تخرج فيها كل سيارة من السيارات الـ 33 المشاركة لوحدها على المسار البيضاوي.

وحل السائق تاكوما ساتو بالمركز الثاني في الترتيب العام بمعدل سرعة لفة بلغ 226.699 ميل / س، وجاء ثامناً في ترتيب السيارات غير المستفيدة من الفجوة الهوائية بمعدل سرعة قدره 224.428 ميل / س.

وشهد اليوم حادثاً واحداً، عندما فقد السائق المبتدئ باتريسيو أوارد السيطرة على سيارته حاملة الرقم 31 وانزلقت عند المنعطف الثاني واصطدم بجدار الأمان. ولم يصب السائق بأي جروح، لكن السيارة تضررت كثيراً ولم يعد إلى الحلبة.

ويُتوقع ان تزداد المنافسة في تجارب الجمعة، عندما تحظى السيارات بمحركات توربينية تعطيها قوة إضافية قدرها 50 حصاناً.

وتُقام الحصص التأهيلية يومي السبت والأحد لـ 33 سيارة من أصل 36 تسجلت للمشاركة في السباق.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.