سيمون باجينو يفوز بالنسخة 103 من سباق إنديانابوليس 500

تابعونا على

أحرز سائق فريق بينسيكي الفرنسي سيمون باجينو الفوز بالنسخة 103 من سباق إنديانابوليس 500 التاريخي، الجولة السادسة من سلسلة إندي كار لموسم 2019.

وعبر باجينو خط النهاية أمام سائق فريق أندريتي أوتوسبورت أليكساندر روسي بفارق عشرين من الثانية فقط، حيث كانت المنافسة محتدمة بين الثنائي في اللفات 14 الأخيرة من السباق.

وقال باجينو بعد السباق: “هذا الفوز رائع، وهو أحد أحلامي التي تمكنت من تحقيقها، ولأكون صريحاً لا أزال غير مصدق أنني تمكنت من إحراز الفوز بهذا السباق”.

وتبادل روسي وباجينو الصدارة العديد من المرات في اللفات الختامية من السباق، وأصبح الفرنسي السائق الأول الذي أحرز أكثر من انتصار هذا الموسم.

وتابع: “قدت السيارة بشكلٍ خيالي هذا اليوم، وأشكر الفريق على إعداد سيارة رائعة مثل هذه، ويمكنني القول أنني كنت صاحب أفضل سيارة ضمن السيارات المشاركة في السباق”.


وبهذا الفوز، ارتفع رصيد فريق بينسيكي إلى 18 انتصاراً في سباق إنديانابوليس، وهذا الرقم القياسي أكثر بـ 13 انتصاراً من الفريق المنافس الأقرب في البطولة، كما أن باجينو أصبح السائق الفرسي الخامس الذي يتمكن من الفوز بالسباق التاريخي الشهير، والأول منذ فوز غيل دي فيران عام 2003.

من جانبه قال مدير الفريق: “سيمون كان في عالم آخر اليوم، ولم يتمكن أحد من الاقتراب منه أو تهديده، وهذا الأمر ينطبق على أليكساندر كذلك، فقد قدم وتيرة رائعة ومنافسة نظيفة، وقدما لنا سباقاً رائعاً”.

وبعد هذا السباق/ تقدم باجينو إلى المركز الثاني في ترتيب البطولة خلف زميله في الفريق جوزيف نيوغاردن، وأصبح الفارق نقطة واحدة فقط.

وشهد السباق ظهور الأعلام الحمراء لمدة 18 دقيقة بعد تعرض 6 سيارات لاحتكاكات، وهذا سمح لروسي بالتقدم للصدارة عند استئناف السباق، لكن كلمة الفصل كانت لصالح باجينو الذي تقدم للمركز الأول بعدها.

وقال روسي: “كنت جنباً إلى جنب مع سيمون في اللفة الأخيرة، لكن لسوء الحظ لم يكن هذا كافياً، فقد كانوا أسرع منا وتصدروا السباق أكثر منا، ويجب القول أنهم قاموا بعملهم بشكلٍ أفضل”.

وتابع: “أعتقد أن فريقنا كان يملك سيارة رائعة، لكننا لم نتمكن من الفوز، وهذا أمر موسف فعلاً”.

وأنهى سائق رحال ليترمان رايسنغ تاكوما ساتو السباق في المركز الثالث بعد مشكلة في إحدى وقفات الصيانة، حيث تأخر بفارق لفة كاملة عن باقي السيارات، لكنه تعافى وعاد إلى الصفوف الأولى بعدها.

وقال الياباني: “سباقي كان صعباً جداً في إحدى المراحل، وتعرضت لمشاكل غريبة في وقفات الصيانة، لكن لحسن الحظ تمكنت من التعويض، وأعتقد أن المركز الثالث هنا رغم تلك الصعوبات أمر جيد”.

وعبر نيوغاردن خط النهاية في المركز الرابع، وهذه المرة الخامسة التي يُنهي فيها سباقاً هذا الموسم ضمن المراكز الأربعة الأولى، بينما كان المركز الخامس من نصيب ويل باور.

أما المركز السادس فكان من نصيب إد كاربنتر، متقدماً على المبتدئ سانتينو فيروتشي في المركز السابع، رايان هانتر-راي في المركز الثامن، طوني كنعان في المركز التاسع وكونور دالي في المركز العاشر.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.