آل علي يفوز في خاتمة بطولة الإمارات أكس 30 للكارتينغ وحمدة القبيسي تحصد برونزية السينيور

تابعونا على

أُسدلت الستارة على بطولة تحدي أيامي اكس 30 للكارتينغ لهذا الموسم على حلبة راك-تراك في إمارة رأس الخيمة، بمشاركة كبيرة ضمن مختلف الفئات.

وكانت أكاديمية ضمان للسرعة على موعد جديد مع منصة التتويج حيث ظفر سعيد آل علي بذهبية الجولة الختامية في فئة “شيفتر كارت”، ليتوج رسمياً وصيفاً لبطولة الإمارات للكارتينغ ويحصل على تذكرته لتمثيل الإمارات في نهائيات بطولة العالم لتحدي اكس 30 في لومان الفرنسية من 8 إلى 14 تشرين الأول / أكتوبر 2018.

تأهل آل علي للتصفيات في المركز الثاني ونجح في المحافظة على مركزه في التصفيات متبعاً استراتيجية الحفاظ على جودة الإطارات حتى السباق النهائي.

وفي السباق قبل النهائي، تمكن السائق الإماراتي المتميز من تجاوز منافسه الأبرز الإيطالي أليساندرو ستورا لينطلق من المركز الأول ويحافظ على الصدارة حتى نهاية السباق مسجلاً أيضاً أسرع لفة على الحلبة.

وقال آل علي: “لقد كان موسماً حامياً جداً وأنا سعيد جداً بإنهائه بأفضل صورة ممكنة”.


وأضاف: “كنت أعلم بأنني أمتلك السرعة والقدرة على تحقيق الفوز اليوم ولكنني اتبعت استراتيجية للمحافظة على جودة الإطارات حتى السباق النهائي. والحمد للـه نجحت في تحقيق الفوز في السباقين قبل النهائي والنهائي مما منحني نقاط ثمينة تمكنت معها من الفوز في المركز الثاني بالبطولة. أود أن أهدي هذا الفوز إلى أكاديمية ضمان للسرعة ولأبوظبي للسباقات ولجميع الشركات الراعية وللفريق التقني الذي قدم لنا عربات كارت رائعة”.

أما المتألقة حمدة القبيسي، فواجهت منافسات قوية جداً ضمن فئة السينيور التي شملت 15 سائقاً شرساً. نجحت القبيسي في التأهل في المركز الثاني إلى التصفيات التي أنهتها في المركز السادس بسبب المنافسات الحامية.

آل علي يفوز في خاتمة بطولة الإمارات أكس 30 للكارتينغ وحمدة القبيسي تحصد برونزية السينيوروفي السباق النهائي، انطلقت حمدة من المركز الرابع وتراجعت إلى المركز الثامن ولكنها عرفت كيف تسيطر على الأفكار التي عصفت في ذهنها فاستجمعت تركيزها لتنهي السباق في المركز الثالث.

وقالت: “كان السباق غاية في الصعوبة، تراجعت إلى المركز الثامن خلال الانطلاقة وبدأت الأفكار السلبية تجتاح عقلي بأنني لن أتمكن من الصعود على منصة التتويج اليوم. ولكنني بدأت أقنع نفسي بأن كل شيء ممكن”.

وأكملت: “نجحت حينها في تجاوز السائقين الواحد تلو الآخر فوجدت نفسي في نهاية المطاف في المركز الثالث مسجلةً أسرع لفة في السباق! أو أن أتوجه بالشكر للشركات الراعية على الدعم بالإضافة إلى أكاديمية ضمان للسرعة وأبوظبي للسباقات وإلى جميع أفراد الفريق التقني”.

من جهته أنهى على الشامسي الجولة الأخيرة من البطولة ضمن العشرة الأوائل في فئة جونيور.

وعن فوز سعيد آل علي في نهائي اكس 30 وحصوله على لقب وصافة البطولة، قال خالد القبيسي، مؤسس الأكاديمية والعضو المنتدب في أبوظبي للسباقات: “سعيد من سائقي الدفعة الأولى في أكاديمية ضمان للسرعة وكان مجتهداً منذ تأسيسها، وهو من أكثر السائقين الموهوبين وأكثرهم إصراراً على تحقيق نتائج متميزة. لقد أثبت نفسه في هذا النوع من التحديات وليس لدي شك بأن مشواره في رياضة المحركات سيكون مشرقاً ولكن مع الدعم المناسب”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.