راشد الظاهري يحقق فوزاً مستحقاً في أدريا

حقق سائق الكارتينغ اليافع الإماراتي راشد الظاهري فوزاً ملفتا في السباق النهائي لفئة الميني على حلبة أدريا لسباقات الكارتينغ.

وانضم الظاهري مؤخراً إلى فريق بارولين كارتينغ في بداية هذا الموسم للمشاركة في سباقات عالمية، بما في ذلك بطولة WSK العالمية في أوروبا والبطولة الإيطالية وغيرها.

وأُقيمت سلسلة سباقات WSK على مضمار حلبة أدريا للسباقات المبتكرة والمعتمدة من الاتحاد الدولي للسيارات. الحلبة التي يبلغ طولها 1.302 ميلاً تمثل تحديًا للمتبارزين بطابعها الضيق والمرتفع مع تميزها بحلقات متصلة تربطها سلسلة من المنعطفات الحادة والطرق المستقيمة.

وانتهى السباق بحلول الإماراتي راشد بالمركز الأول وتقدم بفارق كبير على السائقين الآخرين في السباق. هذا الفوز وضعه في المركز الأول حاملاً راية فريق بارولين كارتينغ من بين 86 سائق من 30 دولة مختلفة. وبذلك أصبح الظاهري أول إماراتي يفوز بسباق WSK الدولي، أحد أهم وأعرق سباقات الكارتينغ على المستوى الدولي للسباقات في العالم.

بعد فوزه بثلاث سباقات من أصل خمسة في مرحلة التصفيات، كان أداء الظاهري (10 أعوام) قوياً، حيث سيطر على السباق محافظاً على مركز الصدارة على مدار نهاية الأسبوع، إلا أنه واجه بعض المعوقات في بطارية مركبته التي احتاجت إلى التصليح من قبل الفريق التقني.



إضافة إلى ذلك، شهد السباق ما قبل النهائي تحديًا ومشكلة إضافيةً في المحرك، مما أدى به إلى الحلول في الصف الرابع للانطلاق في السباق النهائي.

استمر الطقس البارد مع الأمطار والرياح طوال عطلة نهاية الأسبوع بما في ذلك السباق النهائي، حيث تم فرض حالة التأهب على الحلبة بسبب الأحوال الجوية غير المستقرة.

ومع صافرة البداية، وعلى الرغم من انطلاقه من المركز الثامن، تقدم راشد إلى صدارة السباق خلال 10 لفات.

معبراً عن هذا الفوز، علق الظاهري قائلاُ: ” “أنا سعيد بهذا السباق الرائع ونجاحي في هذه البطولة هي عنوان هذا الموسم كانت بداية ممتازة ستستمر دوماً بالنجاحات مع فريق بارولين لسباقات الكارتينغ الرائع الذي حظيت بمساندته لي. أود أيضًا أن أشكر أبي على تقديمه دعمًا رائعًا لتشجيعي على ممارسة رياضة سباقات السيارات – وأود أن أهدي هذا الانتصار له، وخاصة بالتزامن مع بداية العام الصيني الجديد الذذي بدأ هذا الأسبوع”.

في هذا الإطار علق المدرب فاوستو إيبوليتي بطل سباقات الفورمولا2 السابق قائلاَ: “لقد ظهرت مهارة راشد الاحترافية على مدى الثلاثة أيام المنصرمة. إنها حقا علامة واضحة تدل على موهبته الشابة، هذا بالرغم من التحديات التي واجهها خلال سباقات التحمئة والتصفيات التمهيدية، وأيضاً خلال السباق النهائي، حيث كانت تجربة مليئة بالتحديات وقد أظهر البطل الإماراتي قدراته الرائعة في التعامل والتصرف مع كل ما سبق. لم يقتصر الأمر على تجاوز العديد من السائقين الآخرين الحاصلين على أعلى مستويات تصنيف الكارتينج في جميع أنحاء العالم، بل وتفوق عليهم بصنع فارق كبير بينه وبينهم. هذه نتيجة رائعة تبعث التفاؤل لهذا الموسم”.

ستعود سلسلة سباقات WSK مرة أخرى بعد ثلاثة أسابيع هذه المرة على حلبة جنوب جاردا لسباقات الكارتينغ في مدينة لوناتو الإيطالية.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.