سوبر بايك: تشاز ديفيس يفوز بالسباق الثاني لجولة قطر الختامية

فرض الدراج البريطاني تشاز ديفيس سيطرته على مجريات السباق الثاني للجولة الأخيرة من بطولة العالم للسوبر بايك، والتي أُقيمت على حلبة لوسيل الدولية في العاصمة القطرية الدوحة.

وسيطر ديفيس على متن دراجة فريق “آروبا رايسنغ – دوكاتي” على السباق منذ البداية وحتى ظهور العلم الشطرنجي، في حين حصل طوم سايكس على فرصة لا تعوض عندما سمح له زميله في الفريق والمتوج حديثاً بلقب البطولة جوناثان ريا بالتجاوز للمركز الثاني في المنعطف الأخير من السباق، وليحرز سايكس مركز الوصافة في ترتيب البطولة، في حين أنهى ريا السباق بالمركز الثالث.

وشهد السباق معركة قوية بين ريا وديفيس للسيطرة على صدارة السباق، وتبادل الثنائي المركز الأول أكثر من مرة، في حين انطلق الأميركي نيكي هايدن على متن دراجة هوندا من المرآب بسبب تطبيقه عقوبة تجاوز الحد الأقصى من المحركات.

كما فقد الدراجان لورينزو سافادوري وأليكس لوز السيطرة على دراجتيهما، وخرجا بشكلٍ واسع من المنعطف الأول في اللفة الأولى سوياً.

ومع دخول المنعطف الثاني، فقط ريا السيطرة وخرج إلى حدود المسار، وعاد للسباق في المركز 13، لكنه بدء بشق طريقه وتجاوز العديد من الدراجات.



وكان الدراج ليون هاسلام يملك وتيرة جيدة، حيث أنهى السباق في المركز الخامس بعد انطلاقه من المركز 16، وخلف سيلفان جوينتولي صاحب المركز الرابع.

ولم تجري الأمور وفق المخطط بالنسبة للدراج القطري سعيد السليطي، حيث اشتعلت النيران في دراجته من طراز “كاواساكي”، وظهرت الأعلام الحمراء للسماح للعاملين بتنظيف المسار من الزيت المتسرب من دراجة السليطي.

تم استئناف السباق بعد 15 دقيقة، على أن يكون هناك 10 لفات فقط على النهاية، وليبدأ بعدها دايفيس وسايكس المعركة مجدداً لتحديد مراكزهما، في حين كان ريا يحاول التعافي والعودة إلى المراكز الأولى.

بدأت بعد ذلك المنافسة بين ريا وسايكس لإحراز المركز الثاني، وتجاوز زملاء الفريق الواحد بعضهما البعض في أكثر من مناسبة، لكن في اللفة الأخيرة أظهر ريا روح الفريق الواحد وأبطأ سرعته للسماح لسايكس بالتجاوز للمركز الثاني، وليحقق مركز الوصافة في البطولة.

المركز السادس في السباق كان من نصيب جوردي توريس، متقدماً على نيكي هايدن في المركز السابع، تشافي فوريس في المركز الثامن، رافايللي دي روسا في المركز التاسع، وأنهى ترتيب المراكز العشرة الأولى السائق سام لوز.

في حين أنهى السائق مايكل فاندر مارك السباق في المركز 11، متقدماً على سافادوري في المركز 12.

وينطلق الموسم الجديد من البطولة على حلبة فيليب آيلاند في شهر شباط/ فبراير 2017.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.