شتايف يرث الفوز من العطية ويصبح أول سائق غير عربي يفوز برالي قطر منذ 1986

تابعونا على

أحرز السائق التشيكي فويتيك شتايف مع ملاحته فيرونيكا هافيلكوفا )سكودا فابيا آر5) لقب رالي قطر الدولي، خاتمة جولات بطولة الشرق الأوسط للراليات لموسم 2018.

وضرب الحظ السيىء صاحب الأرض ومتصدر الترتيب العام الموقت للرالي القطري ناصر صالح العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل (فورد فيستا آر5) إثر اضطراره للانسحاب من المرحلة الخامسة “الخور” بعدما كان بدأ اليوم الثالث والأخير للمنافسات متقدماً بفارق أكثر من دقيقتين على وصيفه شتايف.

لكن العطية عانى من كسر في الإسطوانة الحديدية التي تثبت الإطار الحديدي في سيارته. وبالرغم من الأضرار الكبيرة التي لحقت بسيارة الـ “فورد آر5” تمكن العطية من الوصول إلى خط النهاية ولكنه خسر 2.40.9 دقيقتين أمام المتصدر الجديد منافسه التشيكي فويتيك.

وبسبب عدم قدرته على إكمال مسيرته في رالي بلاده اضطر العطية للانسحاب.

وبقي رصيد العطية بعدد مرات الفوز براليات في البطولة الإقليمية واقفاً 69 فوزاً، بعدما كان حقق اللقب الشرق أوسطي للمرة الـ 14 في مسيرته، وهو رقم قياسي جديد يخوله دخول كتاب غينيس للأرقام القياسية.

العطية تحدث عمّا صادفه بقوله: “تحطمت الإسطوانة كلياً وأعتقد أن الأمر له علاقة بإنثقاب الإطار الذي تعرضنا له في رالي الكويت الدولي، وهي الجهة ذاتها. إنه الحظ السيئ وعانينا من المشكلة منذ بداية المرحلة. شعرنا بإرتجاجات وقدنا لحوالي 300 متر وتوقفنا للتحقق مما يحصل”.

وأضاف: “لم نشاهد أي شيء مريب وقررنا متابعة سيرنا حتّى النهاية، ولكن الإطار علق في مكانه ولم يعد لدينا سوى 3 إطارات. قررنا أن ندع فويتيك يتجاوزنا وأنهينا المرحلة خلفه، ولكن الأمور كانت قد انتهت بالنسبة إلينا”.

وبات شتايف وملاحته فيرونيكا أوّل طاقم أجنبي يفوز باللقب ويرفع كأس المركز الأول منذ الفوز الأخير للسويدي بيورن فالديغارد، أول بطل للعالم للسائقين عام 1979، وملاحه فريد غالاغر على متن “تويوتا سيليكا توين توربو” الذين فاوا برالي قطر عام 1986.

كما أحرز شتايف فوزه الأول في الشرق الأوسط في مسيرته الاحترافية، علماً أنه يتعاون للمرة الأولى مع الملاحة فيرونيكا الّتي تملك خبرة كبيرة في عالم الراليات كون سبق لها أن فازت بلقب بطولة سلوفاكيا للراليات مرتين عامي 2016 و2017 إلى جانب السائق السلوفاكي بافل فالوتشيك.

وقال شتايف: “أشعر بالحزن لناصر، ولكن هذا الأمر يحصل في الراليات. حافظنا على سرعتنا منذ البداية بإنتظار أن يواجه ناصر مشكلة لأننا نعرف أنه سريع جداً، وهذا ما حصل. خضت أول رالي لي عام 1986 مع عمي، وحينذاك قررت أن أصبح سائق راليات. أنا سعيد جداً من أجل الرعاة الذي يقفون إلى جانبي من أجل أن أتمكن من إختبار راليات فيها الكثير من التحديات مثل رالي قطر”.

وأضاف: “بطولة الشرق الأوسط كانت صعبة جداً بالنسبة لي هذا العام، وكل الراليات جديدة بالنسبة لي ومختلفة جداً. ما زلت أتعلم في سن الـ 44 عاماً على الرغم من أنني أخوض الراليات منذ 22 عاماً. يا له من تحدٍ رائع”.

ونجح السائق عادل حسين مع ملاحه اللبناني زياد شهاب (فورد فيستا آر5) في احتلال المركز الثاني في الترتيب العم خلف شتايف، وتمكن صاحب الأرض من إظهار قدراته القيادية وسرعة تأقلمه على سيارته الجديدة، رغم أنه خسر حوالى دقيقتين في المرحلة الخاصة السابعة ما كلفه فرصة اللحاق بالمتصدر التشيكي.

عادل حسين قال: “إنها نتيجة رائعة بالنسبة لنا، دفعنا قليلاً في المرحلتين الخامسة والسادسة ومن ثم واجهنا مشكلة تضرر مساعد المقود بعد حوالى كيلومترين. كان من الصعب علينا أن نجتاز المنعطفات الضيقة وخسرنا الكثير من الوقت”.

عبداللـه الكواري مع ملاحه ناصر الكواري (إيفو10) تقدم للمركز الثالث في الترتيب العام وحافظ على صدارة سيارات الـ “أم إي آر سي2” على الرغم من خسارته حوالي دقيقتين ونصف الدقيقة بسبب إنثقاب إطار سيارته ومشاكل مع جهاز شاحن الهواء (التوربو) في المرحلة السادسة. غير أن الثنائي القطري نجح في الصعود إلى منصة التتويج والفوز بلقب الـ “أم إي آر سي2”.

ووصل القطري محمد المير وملاحه الكويتي أحمد الفارس (ميتسوبيشي لانسر إيفو10) في المركز الرابع متقدماً على مواطنه راشد المهندي واللبناني هنري قاعي.

الكويتي صلاح بن عيدان مع ملاحه الروسي أليكس كوزنيتش (إيفو9) بدأ اليوم الأخير في المركز الخامس في الترتيب العام، ولكنه تراجع للمرتبة السادسة بسبب مشكلة مع القابض الفاصل (كلاتش) في المرحلة الأولى لهذا اليوم (الخامسة للرالي). واستعاد بطل الشرق الأوسط لسيارات المجموعة “ن” عام 2015 مركزه السابق في المرحلة التالية وتقدم للمركز الرابع بعد انسحاب العطية، قبل أن يضطر بدوره للانسحاب بسبب مشكلة ميكانيكية في مرحلة “الغارية1”.

كما انسحب الكويتي مشاري الظفيري والعُماني عبداللـه الرواحي مع نهاية اليوم الثاني للمنافسات ولم يتمكنا من العودة عن طريق قانون “الرالي2”.

في المقابل انسحبت جميع الفرق المشاركة في الرالي المحلي بعدما عاند الحظ السائق العُماني سيف عبداللـه الحارثي والبريطاني المقيم في عُمان شون ماكغونيال، بعدما عانى الأول من عطل في حاسوب (كومبيوتر) السيارة الـ “إيفو10” وعمل فريق الصيانة جاهداً لإصلاح العطل بدون أن ينجح في دفع المحرك إلى الدوران، إضافة إلى تخطيه الوقت القانوني المسموح به للخروج من موقف الصيانة (15 دقيقة). أما الثاني فبدوره واجه مشكلة في القابض الفاصل (كلاتش) ولكن فريق الصيانة نجح في تغييره إلّا أنه تخطى الوقت القانوني الذي يسمح له للخروج من موقف الصيانة وهو 15 دقيقة فتم وضعه خارج الرالي وفقاً للقوانين المرعية الإجراء.

رالي قطر الدولي 2018 ـ ترتيب نهاية اليوم الثالث للرالي الدولي (غير رسمي)

1ـ فويتيك شتايف (تشيكيا) ـ فيرونيكا هافيلكوفا (تشيكيا) ـ سكودا فابيا آر5// 1.39.46.7 ساعة

2ـ عادل حسين (قطر) ـ زياد شهاب (لبنان) ـ فورد فيستا آر5// 1.43.54.5 س.

3ـ عبداللـه الكواري (قطر)ـ ناصر سعدون الكواري (قطر) ميتسوبيشي لانسر إيفو10//  1.52.48 س.

4ـ محمد المير (قطر) ـ أحمد الفارس (الكويت) ـ ميتسوبيشي لانسر إيفو10//  2.13.57.1 س.

5ـ راشد المهندي (قطر) ـ يوسف جمعة (الأردن) ـ ميتسوبيشي لانسر إيفو9// 2.26.06.3 س.

6ـ هنري قاعي (لبنان) ـ موسى جهيريان (الأردن) ـ شكودا فابيا 1.6//   2.20.27.8 س.

بطولة الشرق الأوسط للراليات، الترتيب العام المُؤقت بعد انتهاء الجولة الرابعة (نتائج غير رسمية):

السائق/   النقاط

1ـ ناصر بن صالح العطية (قطر) 153

2ـ  فيوتيش شتايف (تشيكيا) 131

3ـ  مشاري الظفيري (الكويت) 59

4ـ  روجيه فغالي (لُبنان) 38

5ـ  هنري قاعي (لبنان) 33

الترتيب العام للفئة الثانية “أم إي آر سي 2” ـ بعد الجولة الرابعة:

السائق/ النقاط

1ـ مشاري الظفيري (الكُويت)/  117

2ـ خالد جُمعة (الأردن)/ 49

3ـ عبدالله الكواري (قطر)/ 39

4ـ سافاس سافا (قُبرص)/  37

5ـ  إيهاب الشُرَفا (الأردن)/  33

6ـ  كوستاس زينونوس (قُبرص)/ 30

الترتيب العام للفئة الثالثة “أم إي آر سي 3” ـ بعد الجولة الرابعة

السائق/ النقاط

1ـ هنري قاعي/ 166

2ـ روني كنعان/ 39

3ـ  بانايوتيس زينوفونتوس/ 39

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.