بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: الثنائي العُماني يتطلع لتقديم نتائج قوية في جولة البحرين

تابعونا على

يتوجه السائق العُماني الفيصل الزُبير إلى الجولة الثانية من كأس تحدي بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط، التي ستُقام على حلبة البحرين الدولية في الصخير، واضعاً نصب عينيه تعزيز صدارته في الترتيب العام المُؤقت للسائقين.

ويدافع السائق العُماني عن لقبه هذه السنة، حيث أحرز الفوز في سباقين ومركز الوصافة في السباقات الثلاثة من الجولة الأولى، التي أُقيمت على حلبة دبي أوتودروم الشهر الماضي. وساهمت هذه النجاحات في منح سائق “فريق ليخنر الشرق الأوسط” تقدمًا بفارق نُقطتين عن أقرب مُنافسيه، القُبرصي تيو إيلّيناس، بطل “كأس بورشه كاريرا المملكة المُتحدة” الذي شارك كضيفٍ في الجولة الافتتاحية.

وبما أن السائقان إيلّيناس والأمريكي مايكل دي كويسادا شاركا كضيوف، يُعتبر السائق التُركي بيركاي بيلسر أقرب مُنافسي الفيصل، ويبلغ الفارق بين العُماني والتُركي 21 نُقطة.

كما يحتل مُواطنه خالد الوهيبي المركز الخامس في الترتيب العام، خلف الفيصل وإيلّيناس والسائقين الأمريكي مايكل دي كويسادا والتُركي بيركاي بيسلر.

وساهمت نتائج الوهيبي المُستقرة، إضافةً إلى نجاحات الفيصل، في منح “فريق عُمان” صدارة الترتيب العام لبُطولة الفرق، بفارقٍ كبير بلغ 63 نُقطة عن أقرب مُنافسيهم “فريق السويد”، بينما يحتل فريق البلد المُضيف “فريق البحرين” المركز الثالث.

ويتطلع الوهيبي للتقدم في الأمام في الترتيب، حيث ان لديه فُرصة واقعية بالتغلب على السائق التُركي، خصوصاً وأن الفارق بينهما نُقطة واحدة في الترتيب العام المُؤقت.

عن ذلك، قال الفيصل الزُبير: “أشعر بالسعادة البالغة في القُدوم لخوض الجولة الثانية للبُطولة في البحرين، أحب هذه الحلبة وهذا البلد. خطتي هي تحقيق أكبر عددٍ مُمكن من الانتصارات، وأعرف بأن هذا لن يكون سهلًا، ولكن أنا مُستعدٌ للتحدي وأتطلع قدماً للمُنافسة”.

وتابع: “لن أتمكن من خوض يومي التجارب، لأن لدي مهمة تقديم عرضٍ دراسي في جامعتي، لذا لن أصل إلى البحرين قبل صباح يوم الخميس، ولخوض يوم واحد من التجارب”.

من جهته، قال خالد الوهيبي: “أتطلع لخوض جولة البحرين، أعتقد أن نتائجنا في جولة دبي كانت جيدة، وأحرزت بعض النقاط الجيدة، أريد الاستمرار في التحسن، حيث عانينا في أول سباقين في دبي، ولكن كان السباق الثالث أفضل”.

وأضاف: “بدءًا من يوم الغد [الأربعاء]، علينا التركيز واستغلال كل فترة للتجارب للتحسن وتحقيق أوقات أسرع. وحالما تبدأ المُنافسات الفعلية يوم الجُمعة، آمل أن نكون مُنافسين على منصات التتويج. لم أصعد بعد إلى منصات التتويج. وهذا موسمي الثاني، وأفضل نتيجة سجلتها الموسم الماضي هي المركز الرابع. لقد حققت هذه النتيجة في الجولة الأولى، وهذه علامة رائعة”.

وتبدأ الجولة الثانية من كأس تحدي بورشه “جي تي 3” الشرق الأوسط على حلبة البحرين الدولية في الصخير بخوض السائقين لفترات تجارب حرَّة يومي الأربعاء والخميس.

وتُقام التجارب التأهيلية الساعة 9:55 صباح يوم الجُمعة، على أن يُقام السباق الأول في الساعة 12:30 ظُهرًا.

وتنطلق التجارب التأهيلية للسباقين الثاني والثالث الساعة 11:30 صباح يوم السبت، فيما يُقام السباقات الثاني الساعة 3:00، والسباق الثالث الساعة 5:00 عصرًا، ويتألف كل سباق من 14 لفة.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.