1367 ألف كلم من المراحل الخاصة في رالي قطر كروس كانتري 2019

تابعونا على

أعلن الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية عن المزيد من التفاصيل عم مسار رالي قطر كروس كانتري، الجولة الأولى من “فيا” كأس العالم للراليات الصحراوية “كروس كانتري” لموسم 2019، ويقام بين 21 و26 شباط / فبراير المقبل.

ويبدأ الرالي الصحراوي مع حفل الانطلاق في منطقة “اللؤلؤة” في 21 شباط / فبراير، على أن تنطلق المنافسات الفعلية في 22 منه مع مرحلة تمهيدية تبلغ مسافتها 102 كلم، حيث سيتم وفقاً للنتائج المسجلة تحديد ترتيب المنطلقين في المرحلة الأولى.

وتستمر المنافسة على مدار اليومين التاليين في صحاري قطر مع مرحلتين تبلغ مسافتهما 313 كلم و338 كلم على التوالي، على أن يتم تحديد المسافة النهائية للمرحلة الأخيرة بعد خضوعها للتدقيق.

أما المرحلة الرابعة، والّتي ستقام في 24 منه، فستقدم حوالي 350 كلم، على أن تنقسم بين مرحلتين تربط بينهما مرحلة وصل تصل مسافتها إلى 56 كلم.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات “فيا” قد أوصى أن تكون المرحلة الأخيرة أقصر مسافة من البقية، في وقت عمد الاتحاد القطري للسيارات والدراجات النارية إلى ترتيب 270 كلم من المنافسات من لتحديد نتائج الرالي في 26 منه.

وتبلغ المسافة الإجمالية المؤقتة للرالي 2059 كلم، حيث ستخوض الفرق المشاركة 1367 ألف كلم من المراحل الخاصة. وسيتم تتويج الفرق التي تصل إلى خط النهاية في منطقة “اللؤلؤة” حيث سيقام حفل التتويج وتوزيع الجوائز على الفائزين.

وأعلن المسؤولون في الرالي عن تخصيص جوائز مالية سخية للفائزين بجميع فئاتهم. وسيحصل الخمسة الأوائل في فئة “تي1″على جوائز نقدية بقيمة 10 آلاف دولار أميركي للفائز، وصولاً إلى 4 آلاف دولار لصاحب المركز الخامس.

وسيحصل الفائز بلقب فئة “تي2” لسيارات الإنتاج “كروس كانتري” على جائزة مالية بقيمة 8 آلاف دولار، على أن ينال أصحاب المراكز الخمسة الأولى مكافآت مالية. أما الفائز بلقب “تي3” فسينال 6 آلاف دولار، على أن يحصل صاحب المركز الثالث على 3 آلاف دولار.

وكان السائق البولندي ياكوب بشيغونسكي مع ملاحه البلجيكي طوم كولسول قد أحرز لقب الرالي العام الماضي، قبل أن يتمكن لاحقاً من انتزاع لقب كأس العالم للراليات الصحراوية للمرة الأولى في مسيرته.

هذا الثنائي ينافس حالياً في رالي “داكار ـ البيرو”، ولكن بشيغونسكي يتذكر جيداً التحديات الّتي واجهها في قطر في نيسان/ أبريل الماضي مع ملاحه كولسول، إذ يقول السائق البولندي: “هو رالي صعب من ناحية الملاحة ويمكن أن تحدث الكثير من الأمور.  نعرف أنّ هناك عقوبات زمنية قاسية بالنسبة لمن لا يمر عند نقاط المرور. يجب عليك أن تكون مركزاً بشكل كبير، وخطأ واحد في الملاحة يمكن أن تجعلك تخسر الكثير من الوقت”.

وبعدما استضافت “صالة لوسيل متعددة الاستخدامات”، والتي تقع بالقُرب من حلبة لوسيل الدولية، المقر الرئيسي والمركز الإعلامي للنسخة السابقة لـ “مناطق” رالي قطر الدولي الذي أقيم في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، ستشرع أبوابها لرالي قطر الصحراوي للمرة الأولى، بينما ستكون واحة التجمع للفرق والأطقم والفنيين في الباحة الخارجية للمبنى الرئيسي.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.