زياد جاموس نائباً لرئيس لجنة الكروس كانتري ومشاريع كثيرة لتطوير الرياضة

تابعونا على

أكّد المحامي اللبناني الأستاذ زياد جاموس أن لديه ورشة عمل واسعة ومشاريع كثيرة للعمل عليها بعد انتخابه نائباً لرئيس لجنة راليات الكروس كانتري في العالم خلال اجتماع المجلس الأعلى لرياضة المحركات عشية انعقاد الجمعية العمومية للاتحاد الدولي للسيارات في سان بطرسبرغ الشهر الماضي.

وكان جاموس عضواً في اللجنة في الأعوام الستة الأخيرة، وخلال هذه الفترة تم تعيينه بمنصب رئيس لجنة الحكام أو مراقب مُنتدب من الاتحاد الدولي للسيارات في جميع جولات البطولة.

وارتأى جاموس أن الآن قد حان للارتقاء إلى منصب نائب رئيس لجنة راليات الكروس كانتري، فقرر الترشح لهذا المنصب، في وقت تشهد فيه البطولة نمواً كبيراً وتلقى دعماً كبيراً من الاتحاد الدولي للسيارات، وسط مساعٍ لإقامة بطولة عالمية رسمية تحت جناح الاتحاد الدولي بدءاً من موسم 2020.

وقال جاموس لموقع أوتوسبورت الشرق الأوسط: “في الواقع تفاجأت أنه تم انتخابي إضافة إلى انتخاب يوتا كلايشمنت كرئيسة جديدة لهذه الجمعية”.

وأضاف: “لقيت دعماً كبيراً في طلب ترشيحي لدى الاتحاد الدولي من عماد لحود [رئيس لجنة رياضة السيارات في النادي اللبناني للسيارات والسياحة، والمنسق العام للاتحاد الدولي للسيارات في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، ورئيس لجنة تسلق الهضبة في العالم] وتواجدنا سوية في الجمعية العمومية، كما أود توجيه الشكر إلى نائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات في أوروبا ورئيس نادي السيارات الإيطالي أنجيلو ستيكي دامياني على دعمه الرياضي المباشر لي”.

وكان الاتحاد الدولي للسيارات قد صادق على روزنامة من كأس العالم للكروس كانتري وكأس العالم لراليات الباها لموسم 2019، في سعي نحو إقامة بطولة موحّدة ورسمية بعد ذلك.

وأكمل جاموس: “تلقى هذه الرياضة اهتماماً واسعاً ومتزايداً حول العالم لأسباب مرتبطة بتسويق سيارات الرُباعية الدفع مع نمو سوق هذا النوع من السيارت، إضافة إلى أنها تلقى إقبالاً كبيراً من المشاركين ومن الدول الراغبة باستضافة جولة من جولاتها”.

وتابع: “مع ازدياد عدد الجولات قررت اللجنة قسم هذه البطولة إلى قسمين: كأس العالم للكروس كانتري لراليات الباها وكأس العالم للراليات الصحراوية الطوية “كورس كانتري”. وهذه خطوة تمهيدية لاختيار نخبة الأحداث في الكأسين ودمجهما سوية لإقامة بطولة العالم للكروس كانتري تزور ثلاث قارات حول العالم، مع الإبقاء على كأسي الباها والكروس كانتري”.

وكشف جاموس أن لديه برنامج عمل جاهز ومشاريع عديدة للعمل عليها في سبيل تطوير رياضة الكروس كانتري للسيارات على الصعيدين المحلي والعالمي.

وختم جاموس حديثه قائلاً: “لديّ أهداف ومشاريع كثيرة في سبيل تحسين هذه الرياضة ورفع شأنها. على الصعيد المحلي سنحاول إقامة باها في لبنان، وإذا نجحنا وسارت الأمور كما نأمل، نتطلع لتقديم طلب استضافة إحدى جولات الباها ضمن بطولة العالم. أما على الصعيد العالمي تشهد هذه الرياضة تطوراً كبيراً ونستحدث فئات جديدة فيها خاصة بموضوع سيارات الباغي “يو تي في – توربو”، التي تم قبولها بعدما تم تزويدها بمحدد للسرعة، ولدينا مشاريع كثيرة وأمامنا ورشة عمل كبيرة”.

ويُعقد الاجتماع الأول للجنة راليات الكروس كانتري وسيحضره جاموس للمرة الأولى بمنصبه الجديد في مقر الاتحاد الدولي للسيارات في جنيف في 14 شباط / فبراير المقبل.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.