الزُبير يرث الفوز من بيريرا في أبوظبي ويعزز صدارته للترتيب العام

تابعونا على

عزز السائق العماني الفيصل الزبير صدارته للترتيب العام للموسم العاشر من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط، بعد تصدره السباق الثاني للجولة الرابعة للموسم والتي أقيمت على حلبة مرسى ياس في العاصمة الإماراتية أبو ظبي.

وأنهى الزبير السباق في المركز الثاني، إلا أنه احتسب له المركز الأول بعد تطبيق عقوبة إضافة 5 ثوانٍ على ديلان بيريرا بعد اختصاره المنعطف 18.

ويحمل بيريرا الرقم القياسي لأسرع لفة تم تسجيلها على الإطلاق في سيارة بورشه جي تي 3 في حلبة مرسى ياس في عام 2018، وتأهل من المركز الأول بزمن قدره 2:11.176. وبعد فوزه بالسباق الأول يوم الجمعة، بدا بيريرا جاهزاً لتحقيق فوزاً آخر.

وانطلق الزبير من المركز الثاني، والتركي بيركاي بيسلر من المركز الثالث والألماني ليون كوهلر من المركز الرابع، وهو الترتيب نفسه للسباق الأول للجولة، إلا أن الزبير قدم انطلاقة أفضل وواصل الضغط خلف بريرا في منتصف السباق وكان على وشك تخطيه.

وتمكن بيريرا من الحفاظ على سرعته في اللفة الأخيرة لينهي السباق بفارق 3.566 ثانية أمام الزبير، إلا أن ذلك لم يسعفه لتخفيف عقوبة الخمس ثواني والتي تعرض لها، والتي أسفرت عن احتلاله المركز الثالث، حيث تمكن بيركاي بيسلر الذي انتهى في المركز الثالث من إنهاء السباق بفارق 4.924 خلف بيريرا.

وقال الفيصل الزبير: “بالتأكيد أن سعيد بالفوز بالمركز الأول، لقد اعتقدت أنني أنهيت السباق بالمركز الثاني قبل اكتشافي تعرض ديلان بيريرا لعقوبة إضافة 5 ثواني، فقد كان السباق قوياً جداً وسريعاً، وشعرت بأنني سريع جداً خلال المنعطفين الأول والثاني إلا أن بيريرا تمكن من الابتعاد في المنعطف الثالث، وبشكل عام أنا سعيد بما قدمته هذه الجولة وصعودي لمنصة التتويج في كلا السباقين، ويتحول تركيزي الآن للجولة المقبلة في البحرين”.

ومن جانب آخر، قال بيريرا: “كان من الممكن أن يكون اليوم أفضل بالنسبة لي، في بداية التجارب انكسر عمود محرك الأقراص الخاص بسيارتي، لذلك لم أتمكن من إنهاء التجارب الأمر الذي صعب الوصول إلى الحصة التأهيلية بعد لفة واحدة فقط، إلا أنني تمكنت لحسن الحظ من ذلك بشكل جيد وأنهيت السباق في المركز الأول”.

وأضاف: “جاءت انطلاقتي جيدة في السباق وتمكنت من الحفاظ على الصدارة طوال الوقت، رغم أن الزبير كان سريعاً للغاية ووضع الكثير من الضغط في منتصف السباق، إلا أنني انهيت السباق في المركز الأول بفارق 3 ثوان، ولكن عندما وصلت إلى منصة التتويج علمت بتوقيع عقوبة إضافة 5 ثواني لاختصاري المنعطف 18، الأمر الذي أسفر عن حصولي على المركز الثالث، وهو أمر محبط، لكن هذا هو حال السباقات”.

وأسفر السباق عن حصول الألماني ليون كويهلر على المركز الرابع متقدماً على الفرنسي جي ام سيمناور في المركز الخامس وساو هاك الجنوب أفريقي في المركز السادس.

وتنتقل سلسلة السباقات الأعرق في المنطقة الآن إلى حلبة البحرين الدولية للجولتين المتبقيتين. حيث ستقام الجولة الخامسة للموسم العاشر من بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط يومي 8 و9 آّذار / مارس المقبل.

وسيختتم الموسم بسباق داعم رئيسي لجائزة البحرين 2019، وهو السباق الإقليمي الوحيد الذي يحظى بهذا الشرف.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.