جولة مرسى ياس ترسم صورة المنافسة على اللقب في سلسلة فورمولا 4 الإمارات

تابعونا على

خلُصت الجولة الثانية من بطولة الفورمولا 4 الإماراتية، التي أُقيمت في حلبة مرسى ياس في أبوظبي، إلى ظهور منافسين اثنين على لقب موسم 2019، بعد أنا أصبح السائق المبتدئ الإيطالي ماتيو نانيني وجاشوا دوركسن من الباراغواي فازئان بعدة سباقات.

ورفع كل منهما سجلّه من الانتصارات إلى 3، ومع نهاية الجولة في مرسى ياس، بات نانيني (الذي يقود السيارة حاملة الرقم 15) ودوركسن (الذي يقود السيارة رقم 27) ينفردان في صدارة الترتيب العام، ووسّعا الفارق عن صاحب المركز الثالث سائق فريق دراغون رايسينغ لوكاس روي (سيارة رقم 8).

وبعد أن فاز كل منهما بسباق واحد في الجولة الأولى للموسم الشهر الماضي في حلبة دبي أوتودروم، تشارك السائقان الفوز بالسباقات الأربعة في الحلبة التي تستضيف سباق الفورمولا 1، كما أحرز دوركسن مركز الانطلاق الأول يوم الجمعة، وهذه المرة الأولى له في سباقات المقعد الأحادي.

وقال رئيس نادي الإمارات للسيارات والسياحة ونائب رئيس الاتحاد الدولي للسيارات محمد بن سليّم: “من الرائع رؤية هؤلاء السائقين المبتدئين يقدمون أداءً قوياً في وقت باكر جداً من الموسم، وآمل أن يستمروا بالتنافس حتى النهاية.

معرض الصور: فورمولا 4 الإمارات – مرسى ياس 2019


وأضاف: “من المثير للاهتمام رؤية كل سائق يتعلّم من مشاركته في بطولة الفورمولا 4 الإماراتية، ونتطلع قدماً لرؤية سائقين آخرين يحققون النجاح في حلبة دبي أوتودروم بعد أسبوعين.

التجارب والحصة التأهيلية

وأُقيمت 6 ساعات من التجارب الحرة والرسمية مع انطلاق الجولة، وكان روي السائق الوحيد الذي سبق له أن قاد في حلبة مرسى ياس بمسارها الدولي.

ووسّع فريق “إيكل” موتورسبورت مشاركته إلى 5 سيارات مع انضمام السائق تيمن فان دير هيلم من هولندا، الذي سجّل بدايته في عالم سباقات المقعد الأحادي، ليرتفع عدد السيارات إلى 11 على شبكة الانطلاق.

ومع إحراز نانيني مركز الانطلاق الأول في الجولة الأولى في دبي أوتودروم، إلا أن دوركسن تفوّق عليه بعُشر من الثانية مسجلاً التوقيت الأسرع وقدره 2:13.381 دقيقة، ليعطي فريق “ميوك موتورسبورت” مركز الانطلاق الأول للمرة الأولى في بطولة الفورمولا 4 الإماراتية.

السباقات

سيطر نانيني على السباق الأول مستفيداً من تعثر دوركسن على شبكة الانطلاق، وبعد أن تقدم عدة مراكز في اللفة الافتتاحية، كان نانيني محظوظاً لتفادي الاصطدام بسيارة زميله في الفريق نيكو غولير، الذي انزلقت سيارته أمام المدرج الرئيسي الغربي لحلبة مرسى ياس، وتسبب بخروج سيارة الأمان إلى المسار للفتين.

ومع استكمال السباق، بقي متصدر الترتيب العام للبطولة في المقدمة دون أي ضغوطات من روي والسائق رُوي أندرادي (رقم 88)، اللذان عبرا خط النهاية بالمركزين الثاني والثالث، ليحرز فريق دراغون منصة تتويج مزدوجة.

وأنهى السائق المبتدئ البولندي فيليب كاميراز (رقم 55) السباق بالمركز الرابع، متأخراً بنصف ثانية فقط عن بلوغ منصة التتويج، ليحرز أفضل نتيجة له هذا الموسم لغاية الآن.

يوم السبت صباحاً، انطلق  الوافد الجديد إلى البطولة تيمن فا دير هيلم (رقم 13) من المركز الأول بعد عكس ترتيب شبكة الانطلاق، وإلى جانبه دوركسن، الذي كان متعطشاً لتحقيق نتيجة قوية بعد خيبة الأمل في السباق الأول.

وفي حين تمكن دوركسن من الابتعاد عن باقي منافسيه والسيطرة على السباق حيث عبر خط النهاية متقدماً بأكثر من 8 ثواني على منافسيه، الذين دارت بينهم معركة على باقي مراكز منصة التتويج، وعبر روي وفان دير هيلم ونانيني خط النهاية على بالمراكز 2/ 3 و4 توالياً. لكن روي تلقى عقوبة بعد نهاية السباق بإضافة 5 ثواني إلى توقيته لاختصاره أحد المنعطفات، ليتقدر فان دير هيلم إلى المركز الثاني ونانيني إلى الثالث.

وفي السباق الثالث انطلق نانيني ودوركسن من المقدمة، وتحدد ترتيب انطلاقهما باحتساب ثاني أسرع توقيت لفة سجلاه في الحصة التأهيلية. لكن انطلاقة نانيني كانت متعثرة وتراجع إلى المركز التاسع في اللفة الأولى، وعاد ليشق طريقه وينهي السباق بالمركز الخامس.

وأكمل روي والسائق العُماني شهاب الحسبي (رقم 34) ترتيب مراكز منصة التتويج خلف دوركسن، الذي فاز بسباقه الثالث هذا الموسم.

وتم تأخير انطلاق السباق الرابع والأخير لجولة مرسى ياس، الذي تم فيه عكس ترتيب شبكة الانطلاق، بسبب توقف سيارة روي على المسار في لفة التحمية.

وانطلق بعدها فان دير هيلم ونانيني من الصف الأول في السباق الذي تم تعديل توقيته إلى 23 دقيقة، وتقدم نانيني على الوافد الجديد فان دير هيلم. وفي حين انفرد نانيني في الصدارة، خسر فان دير هيلم عدة مراكز وتراجع في الترتيب.

من جهة أخرى، تقدم دوركسن من المركز السادس إلى الثالث في اللفة الافتتاحية، وكسب مركزاً آخر في اللفة الثانية.

وتمكن الحسبي من الاقتراب من سائقي الصدارة، لكنه لم يقترب منهما بما يكفي لينهي السباق بالمركز الثالث.

وتمت معاقبة دوركسن بعد نهاية السباق بإضافة 5 ثواني إلى توقيته لاختصاره المسار أيضاً، ليتقدم السائق العُماني الحسبي إلى المركز الثاني ويتراجع دوركسن إلى المركز الثالث.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.