اجتماعات مثمرة في المؤتمر الإقليمي الخامس لأندية الاتحاد الدولي في الكويت

تابعونا على

عُقد في الكويت المؤتمر الإقليمي الخامس للاتحاد الدولي للسيارات لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، وذلك بمشاركة 70 ممثلاً من النوادي الـ 18 في المنطقة على مدار يومين من المحاضرات، الورشات، والمناقشات وذلك بهدف وضع أسس لمستقبل رياضة السيارات في المنطقة. 

واستضاف هذا المؤتمر الإقليمي نادي السيارات الكويتي ممثلاً بنائب مجلس الإدارة الدكتور عماد بوخمسين والرئيس التنفيذي السيد عيسى حمزة الفيلكاوي، وبدعم الاتحاد الدولي للسيارات وتواجد رئيسه السيد جان تود. 

وتميز المؤتمر بوجود ثلاثة أقسام أساسية شملت مجالاً واسعاً من المواضيع المتعلقة برياضة المحركات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن هذه المواضيع “الترويج لرياضة المحركات عبر وسائل التواصل الاجتماعي”، “تطوير الأسس لرياضة المحركات”، وورشات عمل ترتبط بـ “الراليات والـ كروس كانتري”، إضافةً إلى “الاعتراف بجهود حماية البيئة”. 

مع 26 حدث ضمن روزنامة الاتحاد الدولي للسيارات، 14 حدث من سلسلة سباقات دولية، و8 بطولات عالمية، فإن إقليم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا يمثل أحد أقوى مجتمعات رياضة المحركات في العالم وأكثرها تطوراً. 

وشهد المؤتمر التطرق إلى تفاصيل تحديات جديدة في الدريفت والكارتينغ وراليات الباخا، وذلك مع تدشين بداية حقبة جديدة ومثيرة من عالم رياضة المحركات في هذه المنطقة. 

ومع اختتام أحداث هذا المؤتمر قال جان تود: “كان هذا المؤتمر إيجابياً جداً مع كافة ممثلي منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في الكويت، ومن الرائع الالتقاء بالجميع هنا من مختلف البلدان في المنطقة”. 

وأكمل: “من نتائج هذا المؤتمر الحصول على قاعدة عمل متينة وأتطلع قدماً إلى العمل مع أعضاء كافة النوادي لضمان تقدم وتطور رياضة المحركات في المنطقة واكتشاف كافة الفرص المتاحة “.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.