بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط: حسم لقب الموسم العاشر يتأجل حتى الجولة الأخيرة

تابعونا على

شهدت حلبة البحرين الدولية أكثر سباقات بطولة تحدي كأس بورشه جي تي 3 الشرق الأوسط منافسة، وتأجل حسم لقب الموسم العاشر إلى الجولة السادسة والتي ستقام أيضاً في البحرين نهاية شهر آّار / مارس.

ولم يستطع العماني الفيصل الزبير توسيع الفارق لـ 50 نقطة والتي تضمن فوزه باللقب الثاني، حيث أجل ذلك الأداء المميز الذي قدمه التركي بركلي بسلر الذي حل في المركز الأول في السباق الثاني وبالمركز الثاني في السباق الثالث من الجولة الخامسة.

وبالعودة إلى السباق الثاني توزعت مراكز الانطلاق على الشكل التالي، بسلر في المركز الأول يليه سيميناور بالمركز الثاني والجنوب أفريقي سول هاك في المركز الثالث بينما إنطلق من المركز الرابع متصدر الترتيب وحامل اللقب الفيصل الزبير، وحمل السباق الثاني الكثير من التشويق والمنافسة، وقد حاول هاك الصعود إلى المركز الثاني عند إنطلاق السباق، ولكن سيميناور إستطاع الصمود، ونجح بتخطي التركي بسلر ولكن إستطاع بسلر العودة إلى المركز الأول بعد أن وضع سيارته من الجهة الداخلية في الأمتار الأخيرة من السباق.

أول من عبر خط النهاية كان التركي بسلر يليه سيميناور والألماني كوهلر فيما حل الزبير في المركز الرابع، ولم يكن الفوز بالمركز الرابع سهلاً لمتصدر الترتيب حيث نافسه الجنوب إفريقي سول هاك حتى اللفات الأخيرة من السباق.

وتميز السباق الثالث من الجولة الخامسة، وحل سيميناور بالمركز الأول وبسلر بالمركز الثاني بعد أن إستبدلا المراكز لعدة مرات خلال لفات السباق بينما حل الفيصل الزبير ثالثاً بعد منافسة مع الجنوب أفريقي سول هلك الذي حل بالمركز الرابع.

وقال التركي بسلر بعد نهاية السباق الثالث: “يا له من شعور رائع الفوز بالسباق الثاني من الجولة الخامسة، أعلم جيدا أن عدم الفوز بالسباق يعني الفيصل الزبير سيتوج بطلاً للبطولة، لذلك كان الفوز مهم جداً ويجعلني سعيداً للغاية، كما أن سيميناور جعلني أتفوق على نفسي من أجل الفوز بالسباق الثاني والحلول في المركز الثاني في السباق الثاني”.

وبدوره قال سيميناور: “لقد كان سباقاً رائعاً، الفريق عمل بطريقة مميزة من أجل تحقيق أفضل النتائج ورغم سرعة كل من باسلر والزبير إستطعت أن أحقق نتائج مميزة، أعتبر هذه النتيجة رائعة ولقد طورت قيادتي كثيراً منذ بداية الموسم خاصة بعد السباقات التي لم أستطع إنهائها.”

وقال منظم البطولة والتر ليخنر من سباقات ليخنر: “السباق الثالث من الجولة الخامسة هو أكثر السباقات إثارة وتشويق خلال السنوات 10 من هذه البطولة في الشرق الأوسط، لقد كانت السباقات الثلاثة من الجولة الخامسة وبوجود 60 سيارة على المضمار، ورغم تبادل المراكز والمنافسة القوية حيث ظلت المنافسة حتى الأمتار الأخيرة من السباقات الثلاث، لم يسجل أي حادثة وذلك دليل على إحترام المنافسين لبعضهم البعض. الجولة السادسة والأخيرة ستقام خلال سباق الفورمولا 1 في البحرين وتحديد الفائز في الموسم العاشر من هذه البطولة التي تبقى الأكثر إحترافية بين كل البطولات بالشرق الأوسط.”

وتعود البطولة إلى حلبة البحرين للجولة السادسة والأخيرة بتاريخ 29 آذار / مارس حيث تقام الجولات التأهيلية الساعة 20:00 مساءً، يليها السباق يوم السبت الساعة 11:55 صباحاً فيما يقام السباق المساند لسباق الفورمولا 1 يوم الأحد الواقع في 31 من مارس الساعة 15:30.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.