أشكناني يستهل موسم 2019 بفوز في مونزا مع الثائي باخلر وريزولي

تابعونا على

أحرز فريق ديناميك موتورسبورت الإيطالي مع سائقيه الكويتي زيد أشكناني والإيطالي أندريا ريزولي والنمساوي كلاوس باخلر فوزاً مميزاً بسباق مونزا الافتتاحي لموسم 2019 من سلسلة سباقات بلانبان جي تي للتحمل.

وقدّم الثلاثي أشكناني وريزولي وباخلر أداءً قوياً وخالياً من الأخطاء خلف مقود سيارة البورشه 911 “جي تي 3 آر” حاملة الرقم 54 القادمة حديثاُ إلى السلسلة الأوروبية، لتحرز بذلك بورشه أول فوز لها في كأس التحمل للمرة الأولى منذ عام 2012.

وجاء الفوز في ظروف جوية صعبة ومتقلبة بعد أمطار غزيرة تساقطت على الحلبة الإيطالية خلال الليل وصباح الأحد. واستفاد من ذلك فريق ديناميك إلى أقصى الحدود، ورغم انطلاق سيارته البورشه رقم 53 من الخانة 23 على شبكة الانطلاق، بقي المخضرم ريزولي هادئاً في القسم الأول من السباق ليسلمها لاحقاً إلى أشكناني بمركز جيد.

ورغم أن الكويتي الشاب يسجّل بدايته في سباقات التحمل وفي السسلة العالمية، إلا أنه استفاد من معرفته الكبيرة بحلبة مونزا، التي أحرز فيها منصة التتويج الأولى له في بطولة بورشه سوبر كاب العالمية عام 2017، ومن موهبته في القيادة ليشق طريقه في الترتيب ويتجاوز سائقين مخضرمين في سلسلة سباقات بلانبان جي تي، وحافظ على هدوئه خلال تواجد سيارة الأمان على الحلبة في عدة مناسبات.

ومن ثم تولى القس المخضرم باخلر مهمة قيادة البورشه في القسم الأخير من السباق، وكانت سيارة فريق سينتيلوك أودي آر 8 أل أم أس رقم 25 متصدرة بفارق 4 ثواني مع الوصول إلى الدقائق الـ 20 الأخيرة من السباق الذي امتد لفترة 3 ساعات.

ومع مضي الوقت بدأ باخلر بالاقتراب تدريجياً من سيارة الـ أودي المتصدرة، التي كانت تعاني من بعض المشاكل وقام فريق سينتيلوك باستدعائها إلى منطقة الصيانة. ليتقدم باخلر إلى المركز الأول وأدار صدارته في اللفات الأخيرة ليحرز فوزاً مستقحاً للفريق.

وقال أشكناني لموقع أوتوسبورت الشرق الأوسط: “الحمد للـه كان سباقاً موفقاً لنا، رغم أن بداية الجولة كانت صعبة علينا بعض الشيء. لكننا أجرينا بعض التعديلات في السيارة، وكنا نعرف أننا إذا لم نرتكب الأخطاء وكانت الأمور سلسلة ستكون أمام فرصة لتحقيق نتيجة جيدة”.

وأضاف: “سارت الأمور على ما يرام وكانت السيارة رائعة، كما أن الفريق اتخذ القرارات الصائبة لأن السباق كان على مسار نصف مبلل ونصفه يجف، وكان من الصعب اختيار الإطارات الأمثل بين تلك المخصصة للأمطار أو للمسارات الجافة. في النهاية كانت الخيارات صحيحة”.

وتابع: “الحمد للـه في السباق، ونتطلع لتقديم الأفضل في الجولات المقبلة.

وعبرت سيارة فريق أورنج1 تريبل أف لامبورغيني هوركان جي تي 3 حاملة الرقم 563 خط النهاية بالمركز الثاني مع السائق ماركو مابيلي، بعد سباق مليء بالأحداث للفريق الصيني.

وأكملت ترتيب مراكز منصة التتويج سيارة فريق بلاك فالكون مرسيدس آيه أم جي – جي تي 3 رقم 4 (حاملة لقب كأس التحمل العام الماضي) مع الثلاثي لوكا ستولز، وييلمر بيورمان ومارو إنغل.

وبعد جولة مونزا، تُقام الجولة الثانية من كأس بلانبان لسباقات التحمل في حلبة سيلفرستون البريطانية بين 10 و12 أيار / مايو المقبل.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.