مايكل بنيحيى يستهل مشواره في بطولة جي تي 4 الأوروبية بمنصة تتويج مستحقة

تابعونا على

استهل السائق المغربي مايكل بنيحيى مشاركته في سلسلة سباقات “جي تي 4” الأوروبية بتحقيق منصة تتويج مستحقة خلف مقود سيارة ماكلارين 570 أس، نهاية الأسبوع الماضي في حلبة مونزا الإيطالية العريقة.

بنيحيى، وهو وصيف بطولة فرنسا للفورمولا 4 في 2016 وحامل لقب سلسلة فورمولا رينو 2.0 في 2017، انتقل لخوض تحدٍ من نوع جديد في السيارات الرياضية، بعد أن سبق له المنافسة خلف مقود سيارات المقعد الأحادي في مسيرته الرياضية الفتية.

وحصل بنيحيى على فرصة بعد تجارب ناجحة على متن سيارة ماكلارين 570 أس جي تي 4، لفت فيها أنظار الصانع البريطاني خلال الفترة الشتوية، والتحق بصفوف الفريق الرسمي إلى جانب السائق الرسمي لماكلارين البريطاني تشارلي فاغ، للمنافسة في جولة مونزا ولباقي جولات موسم 2019.

وتعتمد ماكلارين على سائقيها اليافعين للمنفسة ضد 36 فريق في البطولة الخاضعة لقوانين الاتحاد الدولي للسيارات “فيا”، والتي يشارك فيها نخبة فرق مصانع السيارات العالمية، بمن فيهم بورشه وبي أم دبليو، وأستون مارتن، وفيراري، ولامبورغيني، وأودي ومرسيدس آيه أم جي.

ثقة الفريق جاءت في محلها، حيث وضع بنيحيى سيارة الماكلارين “جي تي 4” في الخانة الأولى على شبكة الانطلاق في سباقه الأول على ساحة البطولة الأوروبية.


وفي سباق مليء بالمنافسات والإثارة، فوّت السائق المغربي فرصة الفوز بفارق عُشرين من الثانية فقط بعد أن أعطى عجلة القيادة إلى فاغ في القسم الثاني من السباق، ليحتل الفريق المركز الثاني.

لكن أداء صاحب الـ 18 عاماً كان ملفتاً، ليحتفل على منصة التتويج في حلبة مونزا، التي سبق أن زارها عندما كان يشق طريقه في سباقات المقعد الأحادي.

وفي السباق الثاني للجولة، انطلقت السيارات خلف سيارة الأمان بسبب كثافة هطول الأمطار على الحلبة، إلا أن مشكلة تقنية أجبرت الفريق على الانسحاب، لكن بنيحيى أظهر قدراته وموهبته الكبيرة في أول ظهور له في البطولة وتفوّق على سائقين مخضرمين في هذا النوع من السباقات.

متحدثاً عن نهاية الأسبوع في مونزا، قال مايكل بنيحيى: “أنا سعيد جداً بالنتيجة لأنني لم أشارك بأي سباقات في الأشهر الثمانية الماضية”.

وأضاف: “المنافسة على الفوز بسباق جي تي، وفي هذا المستوى الرفيع، أمر هام جداً بالنسبة لي. كان من الضروري التأقلم مع طريقة قيادة سيارة الـ جي تي لأنها مختلفة جداً عن طريقة قيادة سيارة الفورمولا 3”.

وفي ختام حديثه، ألمح بنيحيى إلى خطط مستقبلية للعودة إلى بطولة عالمية في سباقات المقعد الأحادي، قائلاً: “بهذا الصدد، آمل أن يكون لدي بعض الأخبار الجيدة قريباً، لكن في الوقت الحالي أركز على سباقي المقبل مع ماكلارين”.

وتنتقل بطولة أوروبا لسباقات الـ جي تي 4 إلى حلبة براندز هاتش في بريطانيا للجولة الثانية من موسم 2019 يومي 4 و5 أيار / مايو المقبل.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.