الفيصل الزُبير يتجاوز حادثة التجارب ويتأهل بالمركز 11 لسباق موناكو

تابعونا على

سجل النجم العُماني الفيصل الزُبير انطلاقةً مليئةً بالإثارة في الجولة الثانية من بُطولة بورشه سوبر كاب، التي تُقام على شوارع إمارة موناكو، مع مسارٍ طوله 3.337 كلم.

وأنهى سائق فريق ليخنِر للسباقات فترة التجارب الحُرَّة بتسجيله سابع أسرع زمن، 1:36.430 دقيقة، وكانت علامةً جيدةً على استمرار أداءه الطيِّب هذا الموسم، لكنه اضطر للانتقال لقيادة السيارة الاحتياطية في فترة التجارب التأهيلية، إثر احتكاكه في خلال الدقائق الأخيرة من عُمر فترة التجارب الحرة والبالغة مدتها ٤٥ دقيقة، بالحواجز الجانبية للمسار، وتضرر سيارته الـ بورشة “جي تي 3”.

وسجَّل زميل الفيصل في الفريق المُتسابق الألماني مايكل آمِّرمولِّر، حامل اللقب خلال الموسمين الأخيرين، أسرع توقيت في التجارب الحُرَّة، بزمن 1:35.564 دقيقة، بما يكفي للتغلب بفارق جُزء واحد بالثانية عن الهولندي ياب فان لاغِن. وأكمل السائق ميكِّل بيدرسِن ولارّي تين فوردي ولوريان لاتورّ المراكز الخمسة الأولى.

أما في فترة التجارب التأهيلية، سجل الفيصل توقيت 1:36.991دقيقة، مُحتلًا المركز الـ 11 على شبكة انطلاقة السباق، وذلك في السيارة الاحتياطية للفريق، علمًا بأن فترة التجارب التأهيلية توقفت قبل نهايتها الرسمية، البالغة 30 دقيقة، الأمر الذي لم يسمح للمتسابق العُماني في تحسين زمنه.

وسجَّل تين فورد قُطب الانطلاق من المركز الأول بتوقيت 1:34.939 دقيقة، أسرع بفارق 0.024 من الثانية عن آمِّرمولِّر، الذي سجَّل ثاني أسرع توقيت، بينما أكمل بيدرسِن وآيهانجان غوفِن ولاتورّ المراكز الخمسة الأولى على شبكة الانطلاق.


إلا أن لجنة التحكيم للبُطولة فرضت عُقوبةً زمنية على توقيتَي تين فورد وغوفِن، بعدما ارتأت بأنهما سجلا توقيتهما خلال فترة رفع الأعلام الصفراء على المسار، التي تعني بأن على السائقين الانتباه للمسار والإبطاء من سُرعتهم في الأماكن التي تُشهر خلالها الأعلام، وبالتالي تقدَّم آمِّرمولِّر للمركز الأول وبيدرسِن للثاني، في حين تراجع تيم فورد للمركز الثالث وغوفِن للمركز السادس.

وقال الفيصل: “قدمنا أداءً جيدًا في التجارب الحُرَّة، حيث كُنت أحتل المركز الرابع أو الخامس في بعض فتراتها، ومن ثم سجلنا سابع أسرع توقيت، وشعرت بأنه كان علينا بذل المزيد. ولسوء الحظ، ارتكبت خطأً بسيطًا واصطدمت بالحواجز الجانبية، حيث أن الخطأ على حلبة موناكو لا يُغتفر بالنظر إلى أنه لا يوجد هامش خارج المسار”.

وأضاف: “ولكن، الحمد للـه، يوجد سيارة احتياطية مع الفريق، استخدمتها من أجل التجارب التأهيلية، وأنهيتها في المركز الـ 11، اعتقدت للوهلة الأولى بأنني سجلت مركزًا أفضل. كان هنالك ازدحام وتوقفت الفترة قبل نهايتها الرسمية. إنها نتيجة غير مثالية البتَّة، وأعتقد بأنه كان علي التأهل في المركز السادس أو السابع، وبصراحة إنها حلبة صعبة”.

ويُقام السباق الثاني من بُطولة بورشه سوبر كاب في الساعة العاشرة والنصف صباح يوم الأحد.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.