عمان لسباقات السيارات يتصدر ترتيب البطولة بتحقيق منصة تتويج أخرى في بول ريكار

تابعونا على

وواصل الفريق العماني مشوار التألق في هذه البطولة الأوروبية الكبيرة  حلوله في المركز الثالث ضمن الفئة برو ام في الجولة الثالثة للبطولة التي جرت على حلبة بول ريكار الفرنسية العريقة.

ثلاثي فريق عمان لسباقات السيارات أحمد الحارثي والتركي صالح يولوك والايرلندي الشمالي تشارلي ايستود إستطاع من التغلب على كل الظروف في الحلبة ودخول سيارات الأمان والسباق الطويل، الذي استمر لفترة 6 ساعات متواصلة، بتحقيق نتيجة ساهمت في انتقال الفريق من المركز الثالث في ترتيب عام البطولة إلى الصدارة بعد قيادة صعبة على فترتين تحت أشعه الشمس وفي الفترة الليلية.

وبتسجيله الوصول إلى منصة التتويج في فرنسا يكون فريق عمان لسباقات السيارات قد سجل منصة التتويج الثالثة هذا الموسم بعد مونزا الايطالية وسيلفرستون البريطانية، وكان الفريق قد سجل ثاني أفضل زمن في التاهيلات ما قبل الرسمية التي جرت قبل يوم من السباق، وواصل تسيده للتاهيلات الرسمية للمرة الثالثة على التوالي بتأهله أولاً عن الفئه بعد جمع نتيجة حصص المتسابقين الثلاثة في التاهيلات.

الفريق العماني يتصدر فرق المجموعة برو ام بفارق 3 نقاط عن أقرب منافسيه مع بقاء جولتين للبطولة في بلجيكا وبرشلونة وتبقى الآمال كبيرة لدى الفريق للعودة باللقب إلى أرض السلطنة على غرار ما حدث في العام  عندما توج الفريق بلقب الفئة.

الحارثي ورغم الإرهاق الذي أصاب الجميع أبدى سعادة واضحه بحلول الفريق بالمركز الثالث الصعب خاصة مع دخول السيارة لمركز الصيانه لمرتين إضافيتين بسبب خلل فني اصاب السيارة أثناء السباق.

وقال: “أنا في غاية السروروالسعادة لاعتلاء منصة التتويج للمرة الثالثة وخاصة انتقالنا من مركز الوصيف إلى صدارة البطولة وهذا بالفعل ما كنا نبحث عنه”.

وأضاف: “لقد كان سباقاً طويلاً وشاقاً رغم أننا كنا الأول في التاهيلات ولكن بسبب مشكلة فنية بالسيارة عدنا إلى مرآب الصيانة لإعادة تجهيز السيارة والحمد للـه لم نتاخر كثير وسعداء بالمركز الثالث”.

الحصص التأهيلية وصدارتها:

أول الجالسين خلف مقود استون مارتن فانتاج جي تي 3 التي تحمل رقم 97 كان يولوك في الحصة التأهيلية الرسمية وتمكن من تسجيل خامس أفضل زمن، ثم دخل الحارثي إلى المسار وسجل ثاني أفضل توقيت بزمن بلغ 1:54.139 د، لينتقل الدور إلى ايستود والذي سجل صدارة الفئة أثناء دوره في التاهيلات، وبعد جمع النتائج السائقين الثلاثة حصل الفريق على مركز الانطلاق الأول في السباق الرئيسي.

سباق الـ 1000 كلم

بدا السباق في تمام السادسة بتوقيت فرنسا وتحت أشعه الصيف الفرنسية، حيث تولى التركي يولوك القيادة في الجزء الاول من السباق وأنهى دوره من الساعة الأولى في المركز الثاني بالفئه، قبل أن يستلم الحارثي المهام من التركي وهو في المركز الثاني؟

وعانى الحارثي من بعض المشاكل بالسيارة بعد استلامها مباشرة، ما تسبب في عودته إلى مرآب الصيانه لأكثر من مرة، ولكن الحظ كان في جانب الفريق حيث لم يتأخر الفريق الفني تي اف في معالجة في الحالتين.

الحارثي تمكن من إيصال السيارة وبصعوبة في المركز الثالث للمتسابق التالي تشارلي ايستود والذي عاد بقوة للمنافسة على الصدارة  ليتحرك سريعاً من المركز الثالث إلى الثاني ولكن سرعان ما تراجع إلى المركز الثالث مع دخول السيارات الاخرى إلى الحلبة، وحاول بشتى الطرق اللحاق بمقدمة السباق لكن الفارق بينهم كان كبيراً لينهي السباق بالمركز الثالث لفئته والذي ضمن معه الحصول على مركز الصدارة بفئة برو ام.

وأكد الحارثي “أننا كنا نبحث عن نتيجة أفضل من المركز الثالث خاصة مع تقدمنا في الحصص التأهيلية، ولكن العطل الفني أثر علينا، ولكن الآن يجب علينا التفكير بالسباق الأطول في البطولة وهدفنا تكملة مشوار اعتلاء منصة التتويج في سباق سبا فرانكورشان في بلجيكا”.

ويقام السباق البلجيكي يومي 27 و28 تموز / ر يوليو المقبل وتسبقه التجارب يومي الثلاثاء والاربعاء.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.