منطقة وادي رم تستضيف باها الأردن في سبتمبر المقبل

تابعونا على

تستضيف منطقة وادي رم منافسات باها الأردن، الجولة السابعة من “فيا” كأس العالم لراليات الكروس كانتري القصيرة – باها، لموسم 2019.

ويُقام الحدث من 19 إلى 21 أيلول / سبتمبر المقبل، في جنوب الأردن في صحراء رم (وادي القمر).

وتبلغ المسافة الإجمالية لباها الأردن الدولي 807 كلم، منها 453 كلم مراحل خاصة خاضعة للتوقيت، و354 كلم مراحل وصل.

وكانت قد أقيمت النسخة التجريبية لباها الأردن ، كحدث مرشح للانضمام إلى جولات بُطولة راليات الباها، العام الماضي 2018، وكان الفوز في هذه النسخة السائق السعودي عيسى الدوسري.

ووفق التعليمات التكميلية للسباق، الصادرة عن الأردنية لرياضة السيارات، الجهة المشرفة على تنظيم السباق، افتتح يوم الثلاثاء الماضي باب التسجيل.


ووفق التعليمات التكميلية ينتهي التسجيل يوم الخميس 1 آب / أغسطس المقبل، وفقاً للرسوم المُخفضة، وللرسوم العادية يوم الأحد، 1 من أيلول / سبتمبر.

وتنطلق منافسات باها الأردن بحفل انطلاق استعراضي في مدينة العقبة، يوم الخميس 19 أيلول / سبتمبر، بينما تبدأ المنافسات الفعلية يوم الجمعة 20 أيلول / سبتمبر، في منطقة وادي رم، الشهيرة بمناظرها الصحراوية والصخرية الخلّابة وألوانها الساحرة، حيث سيخوض المُنافسون المرحلة الخاصة الأولى “الصالحية”، بطول 180 كلم، بينما تقام مرحلة استعراضية خاصة طولها 3 كلم، في مدينة العقبة عصر اليوم ذاته.

ويستأنف المشاركون منافسات اليوم الثاني والأخير يوم السبت، 21 أيلول / سبتمبر بخوض مرحلتَيْن خاصتين، الثانية “القويرة”، بالفترة الصباحية ، ويبلغ طولها 90 كلم، والمرحلة الخاصة الثالثة والأخيرة “وادي رم”، بعد الظهر ويبلغ طولها 180 كلم.

وتختتم منافسات البتهت في اليوم نفسه في مدينة العقبة في ذات اليوم، وتم تحديد الساعة 7.30مساءً موعداً لتتويج الفائزين في فئاتهم وتوزيع الكُؤوس.

الفئات المشاركة في السباق

الفئات التي يُسمح لها بالمشاركة في هذا السباق هي: “تي 1” للسيارات النموذجية “بروتوتايب”، و”تي 2” لسيارات الإنتاج التجاري المتسلسل، و “تي 3” للمركبات الخفيفة المكشوفة “باغي”. بينما ستُدرج السيارات غير المُطابقة لمُتطلبات هذه الفئات ضمن فئة الرالي الوطني، الذي يُقام بالمُوازاة مع الحدث العالمي.

وسبق أن خاض المشاركون في كأس الراليات الصحراوية القصير جولتي روسيا ودبي، على أن يخوضوا جولات إيطاليا وإسبانيا والمجر وبولندا، قبل وُصولهم للأردن، حيث ستواجههم طبيعة مختلفة تماماً، مسارات رملية وصخرية، مع درجات حرارة مرتفعة.

 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.