مايكل بنيحيى ينضم إلى فريق كارلين

انضم النجم المغربي الصاعد مايكل بنيحيى إلى صفوف فريق كارلين، استعداداً للخطوة المقبلة وهي المشاركة في بطولة الفورمولا 3 العالمية في موسم 2020.

ويلك كارلين سجلاً تاريخياً حافلاً في تطوير المواهب والارتقاء بها في فئات التسابق، ومساعدتها في بلوغ أعلى المستويات وصولاً إلى الفورمولا 1.

ومن أبرز الأسماء التي تدرجت في مدرسة كارلين أبطال العالم في الفورمولا 1 الألمانيان سيباستيان فيتيل ونيكو روزبرغ، وسائقون آخرون مثل الأسترالي دانيال ريكاردو والبولندي روبرت كوبيتسا والبريطاني لاندو نوريس ونجم الفورمولا إي الفرنسي جان-إريك فيرن.

الآن أُتيحت الفرصة أمام بينيحيى ليتبع خطواتهم، وسيخضع لبرنامج تدريب مكثّف للحرص على جهوزيته الكاملة قُبيل التحدي الكبير الذي ينتظره السنة المقبلة.

وبالمناسبة قال مالك ومؤسس الفريق تريفور كارلين: “يملك مايكل سجلاً حافلاً في عالم السباقات ونتطلع قدماً لرؤية ما يمكنه تحقيقه في سيارة فورمولا 3. نحن متخصصون في كارلين بتطوير السائقين ومساعدتهم لاستخراج قدراتهم”.



وأضاف: “يقيّم مايكل خياراته المستقبلية، ومع ثقة ودعم رعاته “أو سي بي” لديه القدرة والإمكانات للمضي قدماً. ونحن نتطلع للعمل سوية على هذا البرنامج”.

وكان بنيحيى (18 عاماً) قد وضع بصمته في فئات التسابق الأوروبية بفوزه بلقب سلسلة فورمولا رينو 2.0 عام 2017 واحتل مركز الوصافة ببطولة فرنسا للفورمولا 4 قبلها بعام.

كما أمضى بنيحيى فترة ضمن صفوف فريق فينتوري للفورمولا إي كسائق تطويري، وخاض هذه السنة تجربة جديدة في السيارات الرياضية وشارك في بطولة أوروبا للـ “جي تي 4” مع فريق مصنع ماكلارين.

ويبقى هدف بنيحيى الأعلى هو بلوغ الفورمولا 1، ويأتي انضمامه إلى كارلين ليكون خطوة أساسية في هذا الاتجاه.

وقال مايكل: “أود الاستفادة من هذه الفرصة لشكر ‘أو سي بي‘ على دعمهم وإيمانهم ليس فقط بقدراتي، بل بجميع الرياضيين اليافعين الذين يمثلون المغرب وبفخر حول العالم”.

وأكمل: “أتطلع قدماً للعمل مع الفريق خلال الموسم”.

وسيستهل بنيحيى برنامج تجاربه مع كارلين في بريطانيا نهائية تموز / يوليو الجاري.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.