عُمان لسباقات السيارات يدخل جولة الحسم في برشلونة على بعد خطوة من اللقب

تتجه أنظار متابعي سباقات السيارات على مستوى البطولات العالمية إلى حلبة كتالونيا الإسبانية في برشلونة نهاية الاسبوع الحالي، عندما يشارك المتصدر لبطولة بلانبان الاوروبية للتحمل فريق عمان لسباقات السيارات بقيادة العماني أحمد الحارثي في سباق الجولة الخامسة الختامية للبطولة يوم الاحد المقبل على الحلبة التي تبلغ مسافتها حوالى 5 كلم.

فريق عمان لسباقات السيارات وبعد وصوله إلى منصات التتويج في السباقات الأربعة الماضية في مونزا (إيطاليا) وسيلفرستون (بريطانيا) وبول ريكار (فرنسا) وآخرها الفوز بالسباق على حلبة سبا فرانكونشان البلجيكية ، يسعى إلى مواصلة المشوار الناجح والمميز هذه السنة ليصل إلى مفتاح السعادة والفوز بلقب الفئة هذا الموسم بعدما فعل ذلك عام  2017، خصوصا وأن الفريق يتصدر البطولة بفارق 165 نقطة عن الوصيف، وتبقى لغة الأرقام غير معروفة في يوم السباق، حيث أن السباقات تعتمد على الظروف المحيطة لكل سباق على حدا.

الفريق العماني وعلى متن سيارة استون مارتن فانتاج جي تي 3، والذي حقق لقب فئة برو ام في الجولة قبل الاخيرة على حلبة سبا في بلجيكا رغم كل الظروف المحيطة بالحلبة وبقيادة الحارثي والتركي صالح يولوك والايرلندي الشمالي تشارلي ايستود، ومعهم سائق الفريق المصنع نيكي ثيم، قدم واحدة من أفضل السباقات على الإطلاق هذا الموسم بالرغم من الأمطار التي هطلت على الحلبة طوال السباق والتي أوقفت السباق لمدة 6 ساعات، والتي تسببت أيضا في إيقاف السباق ودخول سيارة الأمان في أكثر من مناسبة.

عمان لسباقات السيارات واجه عدة عوامل منها انطلاقته من مرآب الصيانه في بداية السباق الرسمي، ومع ذلك تناوب الرباعي الحارثي وايستود وثيم ويولوك وبدعم من الفريق الفني تي اف على مواجهه مثل هذه الظروف الطارئة التي تحدث أثناء السباقات داخل الحلبة. فكانت النتيجة أكثر من رائعة بفضل الاستراتيجية والتخطيط المناسب لعمل الفريق ككل.

ويبقى الأن لفريق عمان لسباقات خطوة واحدة لنيل اللقب الثاني في هذه البطولة ضمن فئة برو ام وإحداث طفرة حقيقية وتسجيل إسم السلطنة ضمن الفريق الفائزة بالسباقات الكبيرة على مستوى العالم.


الحارثي وبعد توقف لمدة 8 أسابيع منذ السباق الاخير في بلجيكا، وضمن استعداداته لخوض غمار السباق النهائي في الموسم،  أكد أن الفريق قدم موسماً استثنائياً هذه السنة، وأن “نجاح الفريق في بلوغ منصة التتويج أربع مرات متتالية هو خير برهان ودليل على ثبات المستوى والجدية التي تعامنا بها في كل سباق على حدا، وها نحن على بعد خطوة من الختام ولا أصدق أن الموسم انتهى بهذه الطريقة الرائعة والمثالية”.

وأضاف الحارثي: “الكل يتحدث عن ما جرى في سبا فرانكوشان في بلجيكا والمعطيات التي صاحبت السباق، وحتى نحن كفريق لا زلنا نتذكر تلك اللحظات العصيبة في ذلك السباق والحوادث والتوقيفات والأمطار وغيرها من العوامل وخروجنا من مرآب الصيانة، ولكن للـه الحمد على ما أعطانا من صبر وجهد ونتيجة رائعة تحققت بفضل جهود الجميع، وجاء الدور الأن لنتحدث عن السباق الأخير والأهم لنا فلا شي مضمون إلى الأن رغم تصدرنا بفارق مريح عن البقية وتبقى نتيجة السباقات في المجهول إلى بعد رفع شارة الختام”.

وأكمل: “الجميع يسعى إلى أن نكون في المركز الأول على منصة التتويج سواء على نتيجة السباق أو الفوز بالبطولة ونعمل منذ ختام السباق الماضي على الأمر، ولكن لكل سباق حساباته الخاصة عند الانطلاقة، ونحن نعرف جيداً حلبة كاتلونيا فهي من الحلبات الجميله والتي نرتاح في التسابق فيها، ويبقى الأهم وصولنا إلى منصة التتويج ولن نألو جهداً للعمل على تحقيق أمنية العشاق للفريق والرعاة والمسؤولين والداعمين لتحقيق لقب ثاني للسلطنة في هذه البطولة”.

جدول الإستعدادات بالنسبة للجولة الأخيرة على حلبة كاتلونيا في برشلونة بإسبانيا يبدأ يوم الجمعة 27 أيلول / سبتمبر بالتجارب الحرة، ومن ثم تُقام حصة أخرى من التجارب يوم السبت، تليها التاهيلات ما قبل الرسمية في اليوم نفسه. على تقام التاهيلات الرسمية في تمام الساعه التاسعه صباح يوم الاحد 29 أيلول / سبتمبر، وينطلق السباق الرسمي في فترة العصر في تمام الساعه الثالثة عصرا ولمدة 3 ساعات متواصلة.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.