العطية يتصدر رالي قبرص أمام لوكيانوك مع نهاية مراحل السبت

أنهى السائق القطري ناصر صالح العطية منافسات اليوم الأول من رالي قبرص، الجولة الرابعة من بطولة الشرق الأوسط للراليات والجولة السابعة من بطولة أوروبا للراليات 2019، في الصدارة، لكن الروسي أليكسي لوكيانوك بقي على مقربة منه بالمركز الثاني.

وتألف اليوم من 6 مراحل خاصة بالسرعة، هي كناية عن 3 مراحل بمرورين وبطول 105.58 كلم، الأول قبل الظهر والثاني في فترة ما بعد الظهر بعد منطقة الخدمة وسط اليوم.

وأنهى العطية وملاحه الفرنسي ماتيو بوميل المرور الأول في المراحل بالصدارة على متن فولكسفاغن بولو “جي تي آي – آر 5” بفارق 26 ثانية عن لوكيانوك  وملاحه أليكسي أرنوتوف (سيتروين سي 3 آر 5)، وخلفهما بالمركز الثالث السائق المحلي سيموس غالاتاريوتيس (سكودا فابيا آر 5).

وفي نهاية المرحلة الثالثة تعرض العطية لمشكلة في سيارته عندما انكسر أحد أذرعة وصل علبة التروس، إلا أن فريق أوتوتيك لم يواجه أي مشاكل في إصلاح العطل خلال توقف السيارة في منطقة الخدمة.

لكن لوكيانوك رفع وتيرته في المرور الثاني ولم يخسر الوقت لمنافسه، فحد من خسارته بنصف ثانية فقط في المرحلة الرابعة، ومن ثم كسب 2.8 ثواني على العطية في المرحلة الخامسة وهي الأطول لليوم (23.23 كلم)، لكن القطري الفائز برالي الجزيرة المتوسطية 5 مرات عاد وكسب 1.6 ث في المرحلة الأخيرة لليوم (14.96 كلم)، ليدخل اليوم الثاني من الرالي متصدراً بفارق 25.4 ث، أمام لوكيانوك، وخلفهما غالاتاريوتيس بفارق أكثر من دقيقتين عن الصدارة.


وقال العطية: “كان يوماً جيداً لنا. المرحلة الخامسة كانمت صعبة جداً، وقاسية جداً. لذا لم نتخذ أي مجاذفات، وتمكنا من تقديم سرعة جيدة. خسرنا 3 ثواني لصالح لكوكيانوك. أنا سعيد ببناء صدارة جيدة”.

ويحتل لوكيانوك المركز الثاني في الترتيب العام لبطولة أوروبا للراليات برصيد 107 نقاط وبفارق نقطة واحدة عن البريطاني كريس إينغرام، ومع تبقي جولة واحدة على نهاية الموسم في المجر.

من جانبه، اتبع غالاتاريوتيس استراتيجية فيها نوع من المجاذفة، حيث وضع إطاراً احتياطياً واحداً فقط في سيارته رغم وعورة المسارات في الرالي القبرصي، ونجح بالابتعاد عن باقي ملاحقيه والانفراد بالمركز الثالث.

أما متصدر الترتيب العام للبطولة إينغرام، الذي يشارك بهذا الرالي بتمويل جماعي بعدما أخفق في الفوز بلقب فئة “إي آر سي 1” وبالتالي فوّت فرصة الفوز بجائزة قدرها 100 ألف يورو، فيحتل المركز الرابع بعدما استعاد المركز في فترة بعد الظهر وبتأخر بفارق 24.2 ثواني عن غالاتاريوتيس، وسجّل إينغرام ثالث أسرع توقيت في المرحلة الخامسة للرالي ليتقدم على منافسه لوكاس هاباي، الذي أنهى اليوم بالمركز الخامس وبفارق 9.4 ث عن إينغرام. واعترف أن معايير الضبط التي اتبعها كانت متحفظة جداً وأثرت سلباُ في سرعته في القسم الثاني لليوم.

وخاض العائد إلى بطولة أوروبا للراليات بعد غياب عنها دام 17 عاماً الفنلندي ميكو هيرفونن يوماً خالياً من المتاعب، وكانت المشكلة الأكبر له خلل في المكابح بسبب ارتفاع حرارتها في المراحل الطويلة.

ورغم أن الألماني ألبيرت فون ثورن أوند تاكسيس لم ينجح في إنهاء مشاركاته الأخيرة في بطولة أوروبا للراليات، إلا أنه وضع نفسه ضمن المراكز العشرة الأولى وتقدم إلى المركز السابع في مراحل بعد الظهر.

وجاء هذا التقدم على حساب السائق تيبور إيردي جونيور، الذي كان عليه التوقف لاستبدال الإطار الأمامي الأيمن، ما كلّفه خسار 4 دقائق، ليتراجع إلى المركز 14. وعاد الفائز بلقب بطولة “إي آر سي 2” العام الماضي، والذي يشارك هذه السنة على متن سيارة سكودا فابيا آر 5، ليتقدم مع نهاية اليوم إلى المركز 13.

وأنهى السائق القطري عبدالعزيز الكواري، العائد للمشاركة في رالي قبرص بعد غياب عنه لعدة أعوام، اليوم بالمركزو الثامن في الترتيب العام مع ملاحه مارشال كلارك (سكودا فابيا آر 5)، متقدمين بفارق 6.5 ثواني على السائق نوربيرت هيرسزيغ تاسعاً، فيما يُكمل المبتدى في بطولة أوروبا للراليات التشيلي إيميليو فيرنانديز ترتيب المراكز العشرة الأولى.

ويخوض السائقون في يوم الأحد (الأخير للرالي) 6 مراحل أخرى خاصة بالسرعة هي كناية عن 3 مراحل بمرورين أيضاً وبطول 94.18 كلم

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.