الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية يعلن مطلع نوفمبر موعدا لإقامة رالي العُلا – نيوم الصحراوي

يضع الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية اللمسات الأخيرة على تحضيراته لإقامة النُسخة الأولى من رالي العُلا – نيوم الصحراوي، الجولة الثالثة من بُطولة السعودية للراليات الصحراوية التي استُحدثت مُؤخراً.

ويُقام الرالي ما بين الخامس والتاسع من تشرين الثاني (نوفمبر) المُقبل، خلال أقل من ثلاثة أسابيع على انتهاء رالي القصيم في بريدة، الذي شهد نجاحًا نوعيًا، إذ شارك فيه عددٌ كبيرٌ فاق التوقعات، إلى جانب المُنافسة القوية في مُختلف الفئات طيلة أيامه الثلاثة.

وسيمتد رالي العُلا – نيوم، الجولة الثالثة للبُطولة الجديدة، على خمسة أيام على تضاريس وتكوينات طبيعية مُشابهة لتلك التي سيواجهها السائقون في رالي داكار 2020، الذي سيُقام في المملكة خلال شهر كانون الثاني (يناير) المُقبل إن شاء اللـه.

وقد أكَّد القائمون على الاتحاد السعودي التفاصيل الأساسية للرالي الجديد، والذي سيُقام برئاسة صاحب السُمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبداللـه الفيصل، وإشراف بطل الشرق الأوسط للراليات سابقًا، السائق السعودي عبداللـه باخَشَب.

ستُجرى إجراءات التوثيق والفحص التقني في العُلا، يوم الاثنين، الرابع من تشرين الثاني (نوفمبر)، أما يوم الثُلاثاء، الخامس من تشرين الثاني (نوفمبر) فسيشهد إقامة حفل انطلاق الرالي، الساعة الثالثة والنصف عصرًا، وبعده ستُقام مرحلة استعراضية خاصة بالجُمهور بدءًا من الساعة الثالثة وأربعين دقيقة عصرًا، يليها في الأيام الأربعة التالية أربع مراحل خاصة خاضعة للتوقيت.


يُقام في اليوم التالي، الأربعاء، المُوافق السادس من تشرين الثاني، المرحلة الخاصة الثانية، تُقام حول العُلا، وهي عبارة عن مرحلة مُغلقة المسار، أي أنها تبدأ وتنتهي من نفس النُقطة، يليه في يوم الخميس، السابع من تشرين الثاني، مرحلةٌ أخرى مُغلقة المسار حول العُلا، أما في يوم الجُمعة، الثامن من تشرين الثاني، سيخوض المُشاركون مرحلةً خاصة تنطلق من العُلا وتنتهي في مدينة نيوم الجديدة، وأخيرًا، يُقام يوم السبت، التاسع من نوفمبر، مرحلة أخيرة مُغلقة في الصحراء المُحيطة بمدينة نيوم، يليها حفل تتويج الفائزين واختتام الرالي يُقام في المدينة.

العُلا، مدينةٌ تاريخيةٌ تقع شمال غرب المملكة العربية السعودية، تبعد ألف كيلومتر عن العاصمة الرياض، و670 كيلومتر عن جدَّة. وهي ضمن مُحافظة المدينة، وتحظى بمكانةٍ تاريخية لكونها تقع على “طريق البخور” التاريخي، كما كانت عاصمة الحضارة اللحيانية، فضلًا عن ذلك، تضم المدينة موقع مدائن صالح الأثري – أول موقعٍ سعودي يُدرج في قائمة “يونِسكو” للتُراث العالمي.

تقع مدينة نيوم الجديدة في أقصى شمال شرق المملكة، وعلى النقيض من العُلا، فإنها مدينةٌ حديثة التكوين والتأسيس، إذ إنها مدينةٌ حدودية، وتقع ضمن منطقة تبوك، وعلى مقربةٍ من البحر الأحمر، وقريبةٌ من حُدود المملكة مع الأردن ومصر. صُممت لتكون مدينةً ذكية، ومن المُتوقع إنهاء المرحلة الأولى من هذه المدينة المُستقبلية بحُلول العام 2025.

يُشرف على تنظيم رالي العُلا – نيوم الاتحاد السعودي للسيارات والدرّاجات النارية، برئاسة صاحب السُمو الملكي الأمير خالد بن سُلطان العبد اللـه الفيصل، وبدعمٍ من الهيئة العامة للرياضة.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.