ثنائي دوكاتي يريد نسيان حادث خيريز والمضي قٌدماً

شهِد سباق جائزة إسبانيا الكبرى، رابع جولات بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2018 حادثاً غريباً وعنيفاً جمع ثنائي فريق دوكاتي أندريا دوفيسيوزو وخورخي لورينزو، إضافةً إلى دراج فريق هوندا داني بيدروسا.

> تعديلات على قوانين انطلاق سباقات الـ موتو جي بي

> زاركو يسجل التوقيت الأسرع ويتصدر التجارب الرسمية في خيريز

ففي اللفة 17، حاول دوفيسيوزو تجاوز لورينزو في المنعطف السادس، لكنه خرج بشكلٍ واسع من المنعطف، ما أعطى الفرصة للأخير لاستعادة مركزه، لكن خلال ذلك حاول بيدروسا تجاوز لورينزو من الخط الداخلي، لكن دراج دوكاتي أغلق الطريق على دراج هوندا واصطدم به، وسقط الدراجان في طريق دوفيسيوزو الذي سقط هو الآخر عن دراجته.

> ماركيز يفوز بسباق خيريز وكارثة لفريق دوكاتي

ورغم خروج الثلاثي من السباق بدون نقاط، إلا ان دوفيسيوزو يرى بعض النقاط الإيجابية في نهاية الأسبوع.

وقال الإيطالي: “رغم ما حدث لكنني لا أزال مرتاحاً، فقد كانت سرعة الدراجة جيدة، فلم يكن أحد يتوقع أن نكون بهذه التنافسية على حلبة متطلبة مثل حلبة خيريز”.

وتابع: “إذا أستمر أداء الدراجة بهذا الشكل، فسيكون لدينا العديد من السباقات للتعويض عما حدث في السباق، وكان من السيئ خسارة 20 نقطة، لكن هذه الأمور تحدث في الرياضة باستمرار”.

وأضاف: “كنا نعاني نهاية الأسبوع الماضي، لكن الوضع تغير وازدادت السرعة بما يقارب 7 أعشار من الثانية يوم السبت، وكنا قريبين من الفوز، لكن لسوء الحظ حدث ما حدث”.

وأكمل: “سنتمكن من المنافسة مع الأخرين إذا تمكنا من تحسين أداء الدراجة أكثر، لكن علينا قبل ذلك تحليل بيانات نهاية الأسبوع بالكامل، ومقارنتها بسباقي الأرجنتين والولايات المتحدة لمعرفة ما يحدث فعلاً”.

وعلى الجانب الآخر، لا يزال زميل دوفيسيوزو في الفريق خورخي لورينزو يعاني من عدم التأقلم مع دراجة الصانع الإيطالي للموسم الثاني على التوالي، رغم تصدره السباق الماضي على حلبة خيريز لبعض اللفات.

وقال لورينزو: “لا أريد أن أعطي الحادث أهمية كبيرة، فقد حدث ما حدث وعلينا المضي قدماً، والأمر لا يعدو كونه مجرد كونه حظ سيئ جمع بين ثلاثة دراجين في مكان واحد”.

وتابع: “ما حدث أمر سيئ، خاصةً بالنسبة لأندريا وللفريق، فهم ينافسون على البطولة، لكن رغم ذلك لا أرغب بإلقاء اللوم على أحد، فنحن الثلاثة تعرضنا للموقف ذاته”.

وأضاف: “السباق كان جيداً بالنسبة لي، وكانت سرعتي جيدة تمكنت خلالها من خطف الصدارة، وهدفي الرئيسي هو الاستمرار بكوني سريعاً ومحاولة إحراز الانتصارات أو منصات التتويج، وتطوير الدراجة للوصول إلى أقصى إمكاناتها”.

وأكمل: “إذا تمكنا من تطوير الدراجة في المستقبل سيكون لدينا الفرصة لتحقيق الهدف، وسنستمر بالعمل لإيجاد الفارق الضائع بيننا وبين المنافسين للفوز بالسباقات”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.