درجات الحرارة المرتفعة في ميزانو أثرت سلباً على ثنائي ياماها

تابعونا على

عانى ثنائي فريق ياماها فالنتينو روسي ومافريك فينياليس من سباق صعب في جائزة سان مارينو الكبرى، الجولة الثالثة عشر من بطولة العالم للداجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2018.

وتأهل فينياليس في المركز الثالث ومع انطلاقة السباق تراجع للمركز السادس، لكنه عبر خط النهاية في المركز الخامس، في حين عبر روسي خط النهاية سابقاً بعد انطلاقه من المركز الثامن.

> الكشف عن روزنامة سلسلة موتو إي لموسم 2019 ومعلومات أخرى

> حلبة ميزانو تستضيف سباق سان مارينو حتى نهاية 2021

> موتو جي بي: الكشف عن مواعيد تجارب منتصف الموسم المقبل

> أندريا دوفيسيوزو يفوز بسباق جائزة سان مارينو الكبرى

وكان روسي قد صرح يوم أمس بأنه يملك سرعة جيدة للمنافسة في سباق بلاده، لكن الدكتور لم يتمكن من ذلك في السباق.

وقال الإيطالي: “لسوء الحظ كان السباق صعباً جداً رغم أنني توقعت القدرة على المنافسة، خاصةً وأن الوتيرة كانت جيدة جداً في التجارب”.

وتابع: “كان الجو في الحلبة مميزاً كالعادة، والجماهير أعطتني دفعة كبيرة لتقديم سباق جيد، لكن لسوء الحظ لم أكن أملك سرعة كافية، حيث كنت أعاني بشكلٍ ملحوظ من بطئ الدراجة”.

وأضاف: “علينا تحليل البيانات واكتشاف سبب ما حدث، وهذه المشكلة تتكرر باستمرار مع دراجتنا، لذلك يجب إيجاد حلول بشكلٍ سريع”.

من جانبه قال فينياليس: “شعرت بإحباط جديد بعد السباق، وكان كل شيء صعباً، وبعد التراجع عند الانطلاقة قلت مع نفسي سأستفيد من الأثر الانسيابي للأخرين، لكنني لم أتمكن من ذلك”.

وتابع: “كنا نملك وتيرة جيدة في التجارب، وشعرت بأنني قادر على المنافسة في السباق، لكن لسوء الحظ لم تجري الأمور مثلما كنا نريد، وعلينا المضي قدماً واكتشاف سبب هذا الهبوط المفاجئ بالأداء”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.