مشاعر متباينة لثنائي ياماها بعد سباق أستراليا

تابعونا على

صرح دراج ياماها فالنتينو روسي بعد سباق جائزة أستراليا الكبرى، الجولة السابعة عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2018 أن الوتيرة التي ظهر بها على حلبة فيليب آيلاند لم تكن بالمستوى المطلوب.

وانطلق روسي من المركز السابع، وتقدم إلى المراكز الأولى، وتنافس بضراوة ضد ثنائي سوزوكي ودوكاتي، لكن وتيرته بدأت بالتراجع في المراحل الأخيرة من السباق، وعبر خط النهاية في المركز السادس.

بينما تمكن زميل روسي في الفريق مافريك فينياليس من الفوز بالسباق رغم تراجعه من المركز الثاني إلى المركز العاشر، ويعتقد الدكتور أن طريقة ركوب زميله للدراجة أعطته الأفضلية للفوز.

> فينياليس يفوز في فيليب آيلاند ويوم كارثي لهوندا

وهذا الفوز هو الأول لياماها منذ فوز روسي بسباق آسن العام الماضي، حيث عانى الصانع الياباني من تباين ومشاكل في الأداء أثرت سلباً وبشكلٍ ملحوظ على النتائج.

وقال روسي: “نتيجة سباق فيليب آيلاند جيدة جداً لياماها، خاصةً وأنه مضى وقتٌ طويل منذ الفوز الأخير لنا العام الماضي، وقام مافريك بعمل رائع ويستحق التهنئة”.

وتابع: “نهاية الأسبوع كانت متباينة، وعانيت من وتيرة ضعيفة، لكن الأمور تحسنت في الحصة التأهيلية، ثم أصبحت نسبة التماسك ضعيفة في حصة الإحماء والسباق، وكان علي الضغط في مناطق محددة تجنباً للتعرض للانزلاق، خاصةً وأن الدراجة كانت تنزلق يميناً وشمالاً”.

وأضاف: “دراجتي ودراجة مافريك ليست مختلفة كثيراً، والاختلافات البسيطة الموجودة بسبب اختلاف طريقة ركوبنا للدراجة، ومشكلتنا الرئيسية هي عند التسارع يدور الإطار حول نفسه وهذا يجعلنا نخسر السرعة، لكنني أعتقد أن مافريك تمكن من إيجاد طريقة ما”.

وأكمل: “خسرت نقاطاً مهمة لصالح دوفيسيوزو وفينياليس، وأعتقد أن المعركة على المركز الثاني ستصبح معركة على المركز الثالث في الترتيب العام لبطولة الدراجين”.

> فينياليس الأسرع في تجارب فيليب آيلاند الأولى

> فينياليس يعتقد أن منصة التتويج في أستراليا ممكنة

من جانبه قال فينياليس: “سباق أستراليا لا يُصدق، خاصةً وأنني تراجعت للمركز العاشر عند الانطلاقة، ولم أكن أتصور أنها ستكون سيئة بهذا الشكل، وقلت مع نفسي، مافريك، أنت غبي، عليك العودة وتعويض ما خسرته من مراكز، ومن تلك المرحلة بدأت رحلة التقدم ولم ألتفت للخلف حتى ظهور العلم الشطرنجي”.

وتابع: “أحب حلبة فيبيل آيلاند كثيراً، وأنا مسرور للتواجد هنا، وما قدمه الفريق من جهود طوال نهاية الأسبوع أمر رائع، خاصةً وأن النتيجة النهائية رائعة جداً، وأنهت انقطاعنا الطويل عن الانتصارات”.

وأكمل: “الموسم الحالي كان صعباً جداً، والجميع كان بحاجة للفوز، وأود أن أشكر الجميع في الفريق والمصنع على جعل المهمة سهلة، ومنذ حصة الإحماء شعرت أنني قادر على تقديم شيء مميز، وأنا مسرور لأنني تمكنت من ذلك”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.