ثنائي ياماها يتطلع لسباق حماسي في ماليزيا رغم التحديات

تابعونا على

أشار دراج ياماها فالنتينو روسي أن سباق جائزة ماليزيا الكبرى، الجولة ما قبل الأخيرة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2018 لن يكون سهلاً على الصانع الياباني.

وتتمتع حلبة سيبانغ الماليزية بدرجات حرارة ملتهبة، ما يجعل مهمة الحفاظ على الإطارات صعبة جداً، ليس فقط على فريق ياماها، ولكن على الفرق المشاركة كافة.

ويعتقد الدكتور أن النصف الثاني من سباق ماليزيا يمثل المفتاح لتحديد الفائز بالسباق، خاصةً عندما بدأ استخدام إطارات ميشلان في موسم 2016 كمزود وحيد في البطولة.

ويتطلع روسي الفائز في سباق ماليزيا 6 مرات إلى إحراز نتيجة إيجابية في ماليزيا، خاصةً بعد خيبات أمل كبيرة تعرض لها بطل العالم 9 مرات هذا الموسم، كذلك الاستفادة من زخم فوز زميله في الفريق مافريك فينياليس في سباق أستراليا نهاية الأسبوع الماضي.

وقال الدكتور: “حلبة سيبانغ من الحلبات المتطلبة والتقنية، وتضغط بشكلٍ جنوني على الإطارات بسبب المنعطفات السريعة، كذلك درجات الحرارة المرتفعة عامل آخر لتدهور الإطارات”.

وتابع: “دراجتنا جيدة، لكننا بحاجة إلى إدارة الوضع بشكلٍ احترافي في النصف الثاني من السباق والانتباه إلى الإطارات، خاصةً وأن هذا العامل كان أساسياً لتحقيق نتيجة جيدة في الموسمين الماضيين”.

وأضاف: “خسرت نقاطاً ثمينة في أستراليا، وأنا منزعج ومحبط لما حدث، لكن فوز مافريك ساعدني أنا والفريق على تخطي ما حدث، وسأبذل ما بوسعي لتسجيل نتيجة إيجابية في ماليزيا”.

من جانبه قال فينياليس: “استمتعت كثيراً بسباق أستراليا، وأمل أن أتمكن من تسجيل نتيجة جيدة في سيبانغ، خاصةً وأننا نملك الإمكانات اللازمة للفوز أو المنافسة على منصة التتويج على أقل تقدير”.

وتابع: “سأُحاول أن أكون تنافسياً وأن أُسجل نتيجة إيجابية، وإنهاء الموسم بمركز جيد سيعطيني الدافع والزخم اللازمين للاستعداد بصورة مثالية للموسم المقبل”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.