لورينزو يُغادر دوكاتي قبل تحقيق هدفه

تابعونا على

صرح دراج دوكاتي السابق خورخي لورينزو أنه يشعر بالحزن لمغادرة صفوف الصانع الإيطالي بعد موسمين فقط، لكنه وبالوقت نفسه أكد أن السباقات الأخيرة كانت رائعة وسيُغادر إلى فريق هوندا بنفسية جيدة وإيجابية.

وعبر لورينزو خط النهاية لسباق فالنسيا في المركز 12، بينما أحرز زميله السابق أندريا دوفيسيوزو الفوز في السباق الذي شهد أكبرعدد من الانسحابات، حيث بلغ عدد الحوادث 11 حادثاً بسبب سوء الأحوال الجوية وتدهور حالة حلبة ريكياردو تورمو في فالنسيا.

وكان لورينزو يُمني النفس بالفوز بلقب عالمي مع دوكاتي، لكنه لم يتمكن من تحقيق ذلك الهدف، حيث كان يُحاول أن يصبح بطل العالم للمرة الأولى مع دوكاتي منذ عام 2007، وهو الموسم الذي أحرز فيه كايسي ستونر اللقب.

> دوفيسيوزو يختتم موسم 2018 بإحراز الفوز بسباق فالنسيا الجنوني

ويُعزي لورينزو نفسه بأنه حتى ولم يتمكن من الفوز باللقب، فقد تمكن من مساعدة دوكاتي على صنع دراجة متكاملة بشكلٍ كبير، حيث أنهى الصانع الإيطالي موسم 2018 في المركز الثاني سواء على صعيد بطولة الدراجين، الفرق والصانعين.

وقال الإسباني: “الفوز الأول مع دوكاتي في موجيللو كان مميزاً، خاصةً وأنه كان في إيطاليا وعلى دراجة إيطالية، ورغم أنني لاتيني لكنني فخور بالتواجد مع دوكاتي”.

وتابع: “فوز موجيللو كان ذو طعم خاص لأنه أتى بعد موسم ونصف من المعاناة، وبعد الفوز في كاتلونيا والنمسا بدأت بالاحساس بأنني في القمة مجدداً، ولن أنسى هذا الاحساس”.

وأضاف: “لسوء الحظ تعرض لبعض المشاكل التي منعتني من الاستمرار بتحقيق الانتصارات، وهذه الأمور تحدث في الموتو جي بي لأنها رياضة خطرة جداً بالمقارنةً مع الرياضات الميكانيكية الأخرى”.

وأكمل: “كانت لدي سنوات رائعة وأخرى سيئة، لكن تطوير دراجة “جي بي 18″ بهذا الشكل يجعلني أنام في الليل بدون مشاكل، وأنا فخور بما قدمته مع دوكاتي، وأشكرهم على كل ما بذلوه لمساعدتي”.

واختتم لورينزو حديثه بالقول: “أشعر بالحزن لأنني لم أتمكن من تكرار إنجاز كايسي بالفوز باللقب مع دوكاتي، وما زاد من سوء الأمر هو أنني أملك الإمكانات لذلك، وربما لو كان لدينا وقت أطول سأتمكن من ذلك، لكن لا أحد يعلم”.

وسيبدأ لورينزو مسيرته مع فريق هوندا في التجارب التي ستنطلق أحداثها في فالنسيا يومي الثلاثاء والأربعاء من هذا الأسبوع.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.