روسي تعرض لمشكلة في الإطار الأمامي في تجارب لوسيل الثانية

أكد دراج ياماها فالنتينو روسي أن مشكلة في الإطار الأمامي سببت تراجعه للمركز السابع عشر في حصة التجارب الثانية لجائزة قطر الكبرى، افتتاحية موسم 2019 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”.

وكان روسي قد تصدر الحصة الأولى أمام دراج هوندا خورخي لورينزو وثنائي دوكاتي، لكن الدكتور تراجع للمركز 17 في الحصة الثانية وكانت وتيرته أبطأ بكثير من المنافسين، رغم عدم إجراء تغييرات كبيرة على معايير الضبط بين الحصتين.

وللتأهل إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية يحتاج روسي إلى الوصول إلى المراكز العشرة الأولى في حصة التجارب الثالثة عصر اليوم، وبخلاف ذلك سيكون على الدكتور المشاركة في القسم الأول من الحصة التأهيلية.

وقال روسي: “ما حدث كان غريباً، حيث أننا كنا نملك وتيرة جيدة في الحصتين، وفي حصة الظهيرة لم تكن سرعتي سيئة كما ظهرت، لأننا لم نجري أية تغييرات كبيرة على معايير الضبط”.

وتابع: “كانت لدي مشكلة غريبة في الإطار الأمامي سببت لي فقدان التماسك، وعلى عكس الأخرين لم أتمكن من تحسين توقيتي في الحصة الثانية التي كانت صعبة جداً بالنسبة لي”.



وأضاف: “علي الضغط في الحصة الثالثة لضمان التأهل للقسم الثاني من الحصة التأهيلية، وعلينا إيجاد وسيلة لتفادي تكرار ما حدث هذا اليوم والاحتفاظ بالإطار الأمامي أطول فترة ممكنة”.

وأكمل: “حلبة لوسيل تحتوي على مجموعة من المنعطفات المتغيرة الاتجاه، وما حدث هو أنني خسرت الجانب الأيمن من الإطار، وبدأت الاهتزازات بعد ذلك، وشعرت بفقدان جزء كبير من السرعة نتيجة ما حدث”.

واختتم روسي حديثه بالقول: “ما حدث أمر مؤسف، خاصةً وأننا كنا نعتقد أن وتيرتنا ستكون تناسية في الحصة الثانية مثلما كان عليه الحال في الحصة الأولى، وسنرى ما سيحدث في الحصة الثالثة ظهر اليوم”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.