روسي سعيد بمنصة التتويج في الأرجنتين

أعرب دراج ياماها فالنتينو روسي عن سعادته بمنصة التتويج التي أحرزها في سباق جائزة الأرجنتين الكبرى، ثاني جولات بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019.

إذ عبر روسي خط النهاية في المركز الثاني بعد منافسة شرسة مع دراج دوكاتي أندريا دوفيسيوزو، وحتى الأمتار الأخيرة قبل ظهور العلم الشطرنجي.

> ماركيز يفوز بسباق الأرجنتين أمام روسي ودوفيسيوزو

> روسي: الانطلاق من المركز الرابع أمر جيد في الأرجنتين

وهذه هي منصة التتويج الأولى للدكتور منذ جائزة ألمانيا الكبرى على حلبة زاكسينرينغ لموسم 2018.


وقال: “سعيد للتواجد على منصة التتويج بعد المرة الأخيرة في زاكسينرينغ، وهذه النتيجة مهمة للفريق ولي على حد سواء”.

وتابع: “حاولت البقاء في معركة الصدارة حتى النهاية، لأنني كنت واثقاً من وجود السرعة اللازمة لتجاوز أندريا، وعلي القول أنه قدم سباقاً رائعاً”.

وأضاف: “كان علي عدم ارتكاب أية أخطاء وتجنب الاحتكاك مع الدراجين، ولحسن الحظ كانت سرعتي جيدة وكافية لتجاوز أندريا في الأمتار الأخيرة”.

وأكمل: “نهاية الأسبوع كانت جيدة منذ يوم الجمعة، وكان اختيار الإطارات صحيحاً ومعايير الضبط مثالية، ورغم أن معظم الدراجين استخدموا غطار السوفت إلا أنني استخدمت الميديوم وكنت واثقاً انه سيكون أفضل”.

واختتم روسي حديثه بالقول: “حلبة أوستن صعبة جداً، بل علي القول أنها من أصعب الحلبات، وفي العام الماضي لم أتمكن من الوصول إلى منصة التتويج، لكنني أعتقد أننا نملك الفرصة هذا الموسم”.

ويحتفل روسي هذا اليوم بذكرى سباقه الأول في الدراجات النارية، وتحديداً سباق ماليزيا عام 1999 ضمن فئة 125 سي سي، والذي أنهاه في المركز السادس.

وتابع: “رأيت بعض الصور القديمة لي صباح اليوم، وضحكت كثيراً لأنني كنت صغيراً جداً والصور كانت بالأسود والأبيض”.

وأكمل: “فُزت بالعديد من السباقات والبطولات في بداياتي، أي عندما كنت شاباً ولدي طاقة أكبر من الآن، وفي بعض الأحيان تصل إلى مرحلة تقول فيها مع نفسك بأن عليك الاكتفاء والجلوس في المنزل ورؤية الكؤوس التي حصلت عليها، لكنني لا أزال أستمتع بالتسابق وأرغب بالاستمرار بذلك”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.