لورينزو: ما يحدث معي أمر لا يُصدق

غادر دراج هوندا خورخي لورينزو حلبة تيرماس دي ريو هوندو بأشد حالات الاستياء بعد ضعف السرعة التي ظهر عليها في سباق الأرجنتين ثاني جولات الموسم الحالي.

وتأهل لورينزو في المركز 12، وعبر خط النهاية في المركز ذاته، في حين كان المركز الأول من نصيب زميله في الفريق مارك ماركيز، والذي عبر خط النهاية بفارق 10 ثوانِ عن صاحب المركز الثاني فالنتينو روسي.

> موربيديللي يعتذر من فينياليس وياماها بعد حادثة سباق الأرجنتين

> دوفيسيوزو: إطاراتي بدأت بالتدهور في اللفات الأخيرة

> روسي سعيد بمنصة التتويج في الأرجنتين


وكان لورينزو قد ضغط بدون قصد على زر تحديد السرعة الذي يُستخدم في منطقة الصيانة عند الانطلاقة، وهذا سبب له انطلاق كارثي للسباق فقد على إثره العديد من المراكز قبل الوصول للمنعطف الأول.

ولم ينتهي سوء الحظ عند هذا الحد، حيث احتك المايوركي مع دراج فريق أفينتيا كارل إبراهام في المنعطف السابع، تبع ذلك مشكلة في أحد مقابض الدراجة.

وقال لورينزو: “السباق كان كارثياً بمعنى الكلمة، بل ويمكنني القول أنه كابوس”.

وتابع: “أنهيت السباق بفارق 27 ثانية عن توقيت مارك، وهذا لا يُصدق، ففي سباق قطر كانت لدي مشكلة القابض وهنا مشكلة زر تحديد السرعة”.

وأضاف: “بدأ الجميع بتجاوزي عند الانطلاقة وكأنني سلحفاة، ووجدت نفسي في المركز الأخير وبشكل مشابه لما حدث في سباق قطر، وكان علي البدء باستعادة المراكز التي فقدتها”.

وأكمل: “أضف إلى ذلك كانت نسبة التماسك منخفضة جداً بعد سباق موتو 2، حيث أثر ارتفاع درجات الحرارة بشكلٍ كبير على سطح المسار”.

واختتم لورينزو حديثه بالقول: “كنت محظوظاً لانسحاب فرانكو ومافريك، حيث حصلت على نقاط إضافية، لكنني بالوقت نفسه مستاء ومحبط من هذه المشاكل، وآمل أن لا تتكرر مستقبلاً”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.