روسي يُشيد بأداء رينز في سباق أوستن

كان الفوز الأخير لدراج ياماها فالنتينو روسي في سباق جائزة هولندا الكبرى على حلبة آسن عام 2017، ومنذ ذلك الفوز لم يتمكن الدكتور من عبور خط النهاية في الصدارة.

ورغم تصدر بطل العالم 9 مرات للعديد من السباقات ومنافسته الشديدة للمتصدرين، لا يزال يُعاني من انقطاع الانتصارات، ولوهلة من الزمن اعتقد متابعي سباق أوستن أن الإسطورة الإيطالية سيُنهي هذا الجفاف.

> رينز يفوز بسباق أوستن الدراماتيكي بعد كارثة فريق هوندا

إذ بعد انزلاق مارك ماركيز عن دراجته عندما كان في الصدارة، تقدم روسي للمركز الأول بدون أية منافسة من صاحب المركز الثاني حينها دراج سوزوكي أليكس رينز.

لكن رينز بدأ بالاقتراب من روسي وتجاوزه قبل نهاية السباق بأربع لفات محققاً فوزه الأول في الفئة الممتازة، والأول للصانع الياباني منذ سباق سيلفرستون عام 2006 مع مافريك فينياليس، متسبباً باستمرار جفاف روسي للانتصارات.



وقال روسي: “لقد مضت مدة طويلة منذ فوزي الأخير بسبب العديد من المتغيرات منها الدراجة والانسحابات”.

ورغم محاولة روسي استعادة الصدارة حتى المنعطف الأخير، لكن إطاراته كانت منتهية تماماً بعد 20 لفة طويلة جداً على حلبة أوستن.

وصرح الإيطالي بعد السباق: “لدي مشاعر مختلطة، أنا حزين لخسارة الفوز، خاصةً وأن اليوم كان يمثل فرصة لذلك، لكن على الجانب الأخر أنا سعيد للتواجد في هذا السباق”.

وتابع: “السباق كان جيداً، فقد كُنت قوياً طوال نهاية الأسبوع، والحصول على 20 نقطة مهم جداً للفريق ولي شخصياً في البطولة، لذلك دعوني أقول أن سباق اليوم إيجابي أكثر من كونه سلبي”.

وأضاف: “حاولت البقاء مع مارك في اللفات الأولى لأنه كان سيُحاول الهروب مثلما فعل في الأرجنتين، وتمكنت من الاستمرار بالبقاء خلفه رغم ابتعاده في بعض المناطق، لكن عندما رأيته ينسحب قلت مع نفسي قد تكون هذه فرصة للفوز”.

وأكمل: “قدمت أقصى ما يمكن، واستخرجت كل ما في المحرك من طاقة، وتجنبت ارتكاب الأخطاء حتى ظهر رينز في المرأة خلفي، لكن علي القول أنه يستحق الفوز لأنه ببساطة أسرع مني”.

واختتم روسي حديثه بالقول: “حاولت الضغط عليه واستعادة المركز لكنني ارتكبت بعض الأخطاء، وعلى كل حال المركز الثاني ليس سيئاً على الإطلاق”.

موتو جي بي: جائزة أميركا الكبرى 2019 - الأحد

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.