نهاية أسبوع سيئة جداً لروسي في موجيللو

تابعونا على

كانت نهاية أسبوع جائزة إيطاليا الكبرى، الجولة السادسة من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019 كارثية على دراج ياماها فالنتينو روسي.

حيث عانى الدكتور من صعوبات كثيرة منذ تجارب يوم الجمعة، وأصبح الأمر أصعب بعد تأهله في المركز 18 على شبكة الانطلاق، وعند بدء السباق حاول روسي التعافي والعودة إلى المنافسة، لكنه احتك بدراجة خوان مير وخرج الثنائي إلى المنطقة الحصوية.

وبعد عودته إلى المسار في المركز 22، حاول روسي إكمال السباق، لكنه سقط عن دراجته في اللفة الثامنة، ليُسدل الستار عن سباق الوطن بدون تسجيل أية نقاط.

وأكد روسي أن السباق كان من أسوأ السباقات التي شارك بها في مسيرته، وما زاد من المشاكل هو ضعف سرعة دراجة ياماها، مشيراً أن هذه المشاكل تجعل من المستحيل المنافسة مع فرق المقدمة.


وقال روسي: “ما حدث يوم الأحد أمر مؤسف، ونهاية الأسبوع بالكامل كانت صعبة جداً، ويمكنني القول أنها واحدة من أسوأ نهايات الأسبوع التي أتذكرها في مسيرتي الرياضية، رغم أننا توقعنا أن نكون تنافسيين”.

وتابع: “خسرت كل شيء بعد الاحتكاك مع خوان عند محاولتي تجاوزه، انزلقت عن الدراجة بعدها، وعلى كل حال لا يوجد هناك شيء لفعله في هذه الظروف، كما أننا لم نكن نملك سرعة جيدة للمنافسة مع الأخرين، لذلك علينا إيجاد شيء مختلف”.

وأضاف: “مشكلتنا ليست بضعف السرعة في الخطوط المستقيمة فقط، ولكن التسارع من منعطف إلى آخر، وهذا أمر سيء، وعلينا إيجاد حلول سريعة لأن الفارق بدأ بالإتساع”.

وأكمل: “أشعر بالحزن بعد هذا النوع من السباقات، لأنني بطيء، وفي السنوات الماضية عند هذه المرحلة من الموسم نكون قد جمعنا نقاطاً كثيرة، لكن الأمر مختلف هذا الموسم، لكننا لن نستسلم وسنبذل ما بوسعنا لتصحيح الأمر”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.