ماركيز يفوز بسباق كاتالونيا الدراماتيكي

تابعونا على

أحرز دراج فريق هوندا مارك ماركيز الفوز بسباق جائزة كاتالونيا الكبرى، سابع جولات موسم 2019 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي”، والسباق رقم 70 في البطولة.

وكانت درجة حرارة المسار قد بلغت 51 درجة، بينما كانت حرارة الجو لا تتعدى 21 درجة سيليزية، وهذا وضع ضغطاً كبيراً على الإطارات التي تعتبر المفتاح لتحقيق نتيجة جيدة في برشلونة.

واختار ثنائي فريق دوكاتي المصنعي إطارات السوفت على المحورين، وهي التركيبة ذاتها التي أحرز فيها خورخي لورينزو الفوز بسباق العام الماضي عندما كان ضمن صفوف الصانع الإيطالي.

وبعد انطفاء الأضواء الحمراء انطلق دوفيسيوزو بشكل جيد وتصدر السباق أمام ماركيز وكوارتارارو، تقدم بعدها مافريك فينياليس للمركز الثاني أمام ماركيز ولورينزو في المركزين الثالث والرابع.

تقدم ماركيز للمركز الثاني وتراجع فينياليس للمركز الثالث، لكنه كان مستمراً بالضغط على حامل اللقب، بينما استمر لورينزو بالمركز الرابع بعد انطلاقة جيدة تقدم خلالها 6 مراكز.

ورغم انطلاقه من المركز الرابع، تراجع فالنتينو روسي للمركز السادس في اللفة الأولى خلف زميل دوفيسيوزو، وفي اللفة الثانية حدثت سلسلة حوادث شملت روسي، دوفيسيوزو، فينياليس ولورينزو.

وتسبب بهذا الحادث لورينزو الذي انزلق عن دراجته في المنعطف العاشر عندما كان يُحاول تجاوز فينياليس، لكنه تسبب بكارثة لفريق ياماها، وليتصدر السباق ماركيز يتبعه بيتروتشي في المركز الثاني، كوارتارارو في المركز الثالث، رينز في المركز الرابع وجاك ميلر في المركز الخامس.

بدأ ماركيز بتوسيع صدارته إلى 1.5 ثانية في اللفة الرابعة، واستمر ترتيب المراكز الخمسة الأولى كما هو مع انتهاء سباق فريق ياماها ودوفيسيوزو ولورينزو، تبع ذلك انسحاب فرانشيسكو باغنايا من السباق بعد انزلاقه عن دراجته.

في اللفة الخامسة تقدم رينز للمركز الثالث أمام كوارتارارو، بينما انسحب حافظ سيهرين من السباق هو الآخر، ليُصبح عدد الدراجات المتبقية في السباق 15 دراجة فقط.

استمر ماركيز بتوسيع صدارته إلى 3 ثوانِ في اللفة السابعة، وفي اللفة ذاتها بدأ رينز بمطاردة بيتروتشي للتجاوز للمركز الثاني، لكن الأخير كان يُدافع بشكلٍ جيد عن مركزه.

في اللفة العاشرة كان ماركيز قد وسع صدارته إلى 4.5 ثانية عن بيتروتشي الذي كان يتبادل المراكز بينه وبين رينز، لينضم لهما بعد ذلك كوارتارارو، ولتصبح المعركة على المركز الثاني ثلاثية.

مع تبقي 9 لفات على نهاية السباق، نجح رينز بالتقدم للمركز الثاني أمام بيتروتشي، كذلك تمكن ميلر من التقدم للمركز الرابع أمام كوارتارارو، بينما كان ماركيز يُسابق نفسه بدون أية تهديدات.

استعاد بعدها كوارتارارو المركز الرابع من ميلر، وكان بيتروتشي يُحاول استعادة مركزه الثاني من رينز، لكن إطارات السوفت التي اختارها ثنائي دوكاتي قد تدهورت بشكلٍ كبير.

تمكن بيتروتشي من العودة للمركز الثاني مع تبقي 8 لفات على النهاية، وانضم بعدها فرانكو موربيديللي إلى مسلسل انسحابات ياماها عقب سقوطه عن دراجته في المنعطف السابع، وليتبقى فقط كوارتارارو خلف مقود دراجة ياماها.

فقد رينز السيطرة على دراجته وتراجع للمركز السابع بعد احتكاكه بالإطار الخلفي لدراجة بيتروتشي وتراجع للمركز السابع مع تبقي 6 لفات على النهاية، تبع ذلك خروج كراتشلو إلى المنطقة الحصوية في المنعطف الرابع، وعندما كان يُحاول تجاوز ميلر.

مع تبقي 5 لفات على النهاية، تقدم رينز للمركز الخامس أمام زميله في الفريق خوان مير، وبعد مرور لفتين كان كوارتارارو قد بدأ بتقليص الفارق عن المتصدر ماركيز، لكن الأخير استمر في الصدارة حتى ظهور العلم الشطرنجي محرزاً الفوز بسباق بلاده، والسبقا رقم 70 في تاريخ البطولة.

وأكمل منصة التتويج كوارتارارو دراج بيتروتاس ياماها، وبيتروتشي دراج دوكاتي، بينما كان المركز الرابع من نصيب أليكس رينز والخامس من نصيب جاك ميلر.

أما المركز السادس فانتهى لصالح خوان مير، متقدماً على بول إسبارغارو في المركز السابع، تاكاكي ناكاغامي في المركز الثامن، تيتو رابات في المركز التاسع، جوهان زاركو في المركز العاشر، أندريا ايانوني في المركز الحادي عشر، ميغيل أوليفيرا في المركز الثاني عشر وسيلفان غانتنولي في المركز 13.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.