روسي: مشكلة المحرك كانت بسبب استهلاكه مسبقاً

تابعونا على

 وصف دراج ياماها فالنتينو روسي مجريات اليوم الأول من جائزة التشيك الكبرى، عاشر جولات بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019 بالجيدة نسبياً رغم المشكلة التقنية التي تعرض لها في الحصة الثانية.

وكان روسي يُحاول تحسين مركزه في الحصة الثانية لضمان التأهل للقسم الثاني من الحصة التأهيلية بشكلٍ مباشر، لكنه تعرض لمشكلة في المحرك أجبرته على العودة إلى المرآب وإكمال برنامجه باستخدام الدراجة الاحتياطية.

وأنهى الدكتور الحصة الأولى في المركز العاشر، بينما كان المركز التاسع من نصيبه في الحصة الثانية، ومع توقعات بتساقط الأمطار في يوم السبت، وتحديداً خلال الحصة الصباحية.

وقال روسي: “كان من الجيد العودة إلى الدراجة بعد العطلة الصيفية، وشعرت بالنشاط وأنا أدور حول الحلبة”.

وتابع: “لحسن الحظ تمكنت من التواجد ضمن المراكز العشرة الأولى بعد المشكلة التي تعرضت لها في المحرك، خاصةً وأن تقارير الأرصاد الجوية تُشير إلى إحتمالية تساقط الأمطار يوم غد”.


وأضاف: “تعطل المحرك في الحصة الثانية لأنه كان قديماً ومستخدم لدرجة كبيرة، ولحسن الحظ تمكنت من تعشيق القابض قبل المشكلة، وهذا ما سمح لي بالاحتفاظ بالقدرة على الحركة وعدم تسرب الزيوت بشكلٍ كبير على الإطارات وسلسلة ناقل الحركة”.

وأكمل: “بعد العودة إلى المرآب استخدمت الإطارات نفسها على الدراجة الاحتياطية لأنها كانت غير مستهلكة، والإطارات الخلفية تمثل أحد مفاتيح الفوز في برنو، وقد قمنا باختبار الإطارات الجديدة ولدينا سرعة جيدة معها”.

واختتم روسي حديثه بالقول: “الإطارات تتدهور بسرعة كبيرة هنا بسبب درجات الحرارة المرتفعة، لذلك علينا إدارة الوضع بطريقة جيدة لضمان الوصول إلى خط النهاية بدون مشاكل”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.