صعوبات جسدية عانى منها لورينزو في بريطانيا

أعرب دراج هوندا خورخي لورينزو عن استيائه بعد مجريات اليوم الأول لسباق جائزة بريطانيا الكبرى، الجولة الثانية عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لهذا الموسم.

وأنهى لورينزو الحصة الأولى يوم أمس الجمعة في المركز الأخير، بفاربق 4.5 ثانية عن توقيت المتصدر، بينما كان المركز ما قبل الأخير من نصيبه في الحصة الثانية.

وعاد لورينزو إلى البطولة بعد غيابه عنها منذ جولة هولندا، حيث تعرض إلى حادث سبب له كسوراً في الفقرات، ما استدعى فترة تعافي طويلة شملت 4 سباقات إلى جانب 3 أسابيع العطلة الصيفية.

> لورينزو يؤكد التزامه مع هوندا وينفي شائعات الانتقال

وقال: “يوم الجمعة كان صعباً، والتواجد في المراكز الأخيرة أمر مزعج، والضغط بأقصى ما يكون في مثل هذه الظروف يؤدي إلى ارتكاب أخطاء ومن المحتمل العودة إلى المربع الأول بعدها”.



وتابع: “ظهري لم يتعافى بشكلٍ تام، ولدي بعض الألام التي ظهرت بعد الحصة الثانية، خاصةً وأنني خسرت بعض القدرات العضلية بسبب الابتعاد عن الدراجة لفترة طويلة، لذلك علي استعادة لياقتي خلال هذا السباق”.

وعند سؤاله من قبل أحد المراسلين فيما إذا كان قادراً على تحمل فترة السباق البالغة 20 لفة على حلبة متطلبة مثل حلبة سيلفرستون، أجاب: “لا أعرف ذلك في الوقت الحالي، لأنني شعرت بالألام خلال الحصة الثانية وبعدها، والأمر في السباق سيكون أصعب لأن الوضع مختلف”.

وأضاف: “كل حصة أقوم بالمشاركة بها ستكون مؤذية لظهري، لكن علي التكيف مع الأمر، وعلي استخلاص قدرات الدراجة للعودة السريعة إلى المنافسة، لأن الموسم على وشك الانتهاء وعلي مساعدة الفريق”.

وأكمل: “لدي مشاكل في كل مكان وكل حركة أقوم بها، سواء في الكبح، الانطلاقة، منتصف المنعطفات وغيرها، لكن هذا هو الأمر وعلي التكيف معه حتى التعافي الكامل”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.