رينز يطمح لانتصارات أخرى بعد فوزه في سيلفرستون

أعرب دراج فريق سوزوكي أليكس رينز عن سعادته بالفوز بسباق جائزة بريطانيا الكبرى، الجولة الثانية عشر من بطولة العالم للدراجات النارية لهذا الموسم.

وتنافس رينز مع متصدر السباق وحامل اللقب مارك ماركيز حتى الخطوات الأخيرة من خط النهاية لسباق سيلفرستون، وتمكن من تجاوز مواطنه بفارق 0.013 ثانية فقط.

وهذا الفوز هو الثاني للإسباني الشاب هذا الموسم، على الرغم من سيطرة ماركيز الواضحة على السباق، لكن رينز قلب الطاولة على حامل اللقب قبل ظهور العلم الشطرنجي

وقال: “سباق اليوم كان لا يُصدق، وكل شيء كان جنونياً، حتى أنني كُنت قريباً من ارتكاب خطأ يؤدي إلى الانسحاب من السباق بالكامل، لكن لحسن الحظ سار كل شيء على ما يرام”.

وتابع: “أعتقد أن ما حدث كان بسبب برودة الإطارات، لكنني تمكنت من تلافي الأمر، والمعركة الجميلة والمثيرة كانت مع مارك طوال فترة السباق”.



وأضاف: “كنت أقوى من مارك في المنعطفات السريعة والمزدوجة، لكنه كان أسرع مني في المنعطف الأخير، وكان تسارع دراجته لا يُصدق، لكن لحسن الحظ تمكنت من مجاراته وخطف الصدارة قبل عبور خط النهاية”.

وأكمل: “ارتكبت خطأ آخر قبل نهاية السباق بلفة واحدة، حيث اعتقدت أن تلك هي اللفة الأخيرة، لكن عندما رأيت أن مارك قد ابتعد وفتح مقبض التسارع قلت مع نفسي أيها الغبي لا يزال أمامك لفة أخرى، وأنا سعيد لأنني لم أُفسد الأمر”.

واختتم رينز حديثه بالقول: “لم أتوقع يوماً انني سأفوز في أوستن وسيلفرستون، خاصةً وأن هناك دراجين أسرع مني، وأنا سعيد لذلك لأن شعور الفوز مختلف عن كل شيء مررت به يوماً، كذلك أنا سعيد للفريق لأنهم قدموا لي دراجة رائعة”.

وهذا الفوز الثالث لفريق سوزوكي منذ عودة الصانع الياباني إلى البطولة عام 2015.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.