روسي يبحث عن إجابات بعد التراجع في سيلفرستون

أنهى دراج ياماها فالنتينو روسي سباق جائزة بريطانيا الكبرى، الجولة الثانية عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019  في المركز الرابع، على الرغم من انطلاقه من المركز الثاني.

وتراجعت وتيرة روسي بشكلٍ ملحوظ بعد انطلاقة السباق، حيث كانت الإطارات الخلفية تتدهور بشكلٍ سريع، ما سبب للدكتور ضعف واضح في التماسك، خسر بعدها مركزه الثالث لصالح زميله في الفريق مافريك فينياليس.

> زاركو يتعرض لعقوبة التراجع 3 مراكز في سباق ميزانو

وأشار روسي أن درجات الحرارة المرتفعة لعبت دوراً في مشكلة الإطارات، وهذه المشكلة سببت تراجعاً في الأداء ليس فقط لروسي، وإنما لدراج أل سي آر كال كراتشلو ودراج براماك رايسنغ جاك ميلر.

> ماركيز منزعج من تكرار خسارته للسباقات



وقال روسي: “لسنا سعداء بهذه النتيجة، لأننا توقعنا أن نكون أفضل في السباق بعد المستوى الذي ظهرنا به في التجارب”.

وتابع: “الجميع يعرف أن ماركيز أسرع من كل الدراجين الموجودين حالياً، ولأكون صريحاً لم أتوقع أن تكون بينه وبين رينز أية منافسة، لكننا جميعاً رأينا ما حدث في السباق، وأهنئ أليكس على ما فعله، فقد كان مستواه رائعاً”.

وأضاف: “لسوء الحظ لم أتمكن من مجاراة سرعة ثنائي المقدمة، ولا حتى سرعة مافريك الذي تجاوزني بعد معاناتي من تدهور الإطار الخلفي، حتى أنني اضطررت لتخفيف وتيرتي لضمان إكمال السباق بدون مشاكل”.

وأكمل: “لم يكن لدى مافريك مشاكل مثل التي أُعاني منها في الإطار الخلفي، لذلك علينا أن نفهم ونُحلل البيانات لمعرفة ما يحدث، خاصةً وأن الموضوع أصبح متكرراً ومزعجاً”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.