روسي استخلص كل طاقة دراجته في الحصة التأهيلية في آراغون

أكد دراج ياماها فالنتينو روسي أن الحصة التأهيلية لسباق آراغون كانت صعبة رغم السرعة التي ظهر بها في حصص التجارب الثلاثة، مشيراً إلى أن الانطلاق من المركز السادس  هو أفضل ما يمكن تحقيقه في هذه الظروف.

وكان روسي قد صرح على هامش انطلاق جولة آراغون أن الحلبة لا تُناسب دراجته، لكنه لن يستسلم وسيواصل العمل على تحقيق نتيجة إيجابية في السباق الذي سينطلق من المركز الأول فيه دراج هوندا مارك ماركيز”.

وأشار الدكتور أنه قد كان على الحد الأقصى في الحصة التأهيلية، وضغط بأقصى ما يمكن على الدراجة لاستخلاص كل شيء، موضحاً أن نهاية أسبوع جولة آراغون مشابهة لما كان عليه الحال في ميزانو الأسبوع الماضي.

وقال روسي: “الحصة التأهيلية كانت جيدة نسبياً، والانطلاق من الصف الثاني على حلبة آراغون أمر جيد مع مراعاة الظروف التي نمر بها على هذا النوع من الحلبات”.

وتابع: “وتيرتي لم تكن سيئة جداً، وأعتقد أن سرعتنا هنا في آراغون مشابهة لما كان عليه الوضع في ميزانو الأسبوع الماضي، كما أن ماركيز لا يزال سريعاً ولا يمكن لأحد اللحاق به”.

وأضاف: “مافريك وفابيو يملكان سرعة جيدة، لكن لا أحد يعلم ظروف السباق وماذا سيحصل، وكيف ستتعامل الإطارات مع وضع المسار، وشخصياً اعتقد أن منصة التتويج ممكنة لو سار كل شيء وفق المخطط”.

وأكمل: “على الجانب الآخر من ماركيز ومافريك وفابيو، لدينا أليكس رينز، فهو دراج خطير وسريع، ويمكنه تعويض أية مراكز يفقدها بسهولة، لذلك لا يمكننا ازالته من قائمة المنافسين”.

واختتم روسي حديثه بالقول: “سنحاول يوم غد محاولة تحسين السرعة والتماسك بعض الشيء، وهذا سيعطينا فرصة لمعرفة موقعنا في المنافسة على منصة التتويج”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.