سباق روسي في موتيجي كان فوضوياً بمعنى الكلمة

خرج دراج ياماها فالنتينو روسي من سباق جائزة اليابان الكبرى، الجولة السادسة عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019 خالي الوفاض، وذلك بعد انزلاقه عن دراجته في المراحل الأخيرة من السباق.

وتأهل روسي في المركز العاشر في جولة اليابان، لكنه تراجع للمركز 14 عند بداية السباق، ولم يتمكن من التعافي وتعويض تلك الخسارة بسهولة، وعند وصوله إلى المركز 11 انزلق عن دراجته وانسحب من السباق للمرة الرابعة هذا الموسم.

ويستعد الدكتور لرقم قياسي جديد على هامش سباق أستراليا نهاية الأسبوع الحالي، وهو المشاركة بالسباق رقم 400 في مسيرته الرياضية في البطولة، وبذلك  يكون روسي الدراج الأول في تاريخ البطولة الذي يصل إلى هذا الرقم.

وقال روسي: “كانت نهاية الأسبوع صعبة بشكلٍ عام، وعند بداية السباق كانت انطلاقتي سيئة، وكًُنت ضمن فوضى اللفة الأولى، ولم تكن وتيرتي جيدة للمنافسة على تعويض المراكز التي خسرتها”.

وتابع: “رغم أنني تجاوزت بعض الدراجات إلا أنني لم أكن قوياً بما يكفي للتقدم إلى المراكز العشرة الاولى، وما زاد من سوء الأمر هو ارتكابي لخطأ سخيف في المنعطف الأول، خسرت على إثره مقدمة الدراجة وانزلقت عنها”.

وأضاف: “كانت سرعتي جيدة في نهاية الأسبوع بالمقارنة مع السباقات الماضية، لكن لسوء الحظ انطلقت من مركز متأخر، ولو كنت قد تأهلت بين المركزين الخامس والسابع لكان الوضع مختلفاً”.

وأكمل: “حلبة أستراليا طالما كانت رائعة، وهي مناسبة لدريقة ركوبي ودراجتنا بشكلٍ كبير، لكن قبل التوقعات علينا تحليل البيانات الأساسية قبل يوم الجمعة لمعرفة أين موقعنا الحقيقي، ثم بعد ذلك يمكننا معرفة مناطق القوة والضعف”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.