روسي مرتاح مع معايير الضبط المختلفة لجولة أستراليا

أكد دراج فريق ياماها فالنتينو روسي أن معايير الضبط المختلفة التي تم استخدامها في حصتي التجارب الأولى والثانية على حلبة فيليب آيلاند صباح اليوم كانت ممتازة.

وأشار روسي أن التأثير على أداء الدراجة كان فورياً، موضحاً رغبته بتسجيل نتيجة إيجابية لنسيان انسحابه من سباق اليابان نهاية الأسبوع الماضي عندما كان يُنافس في المركز 11.

> سباق روسي في موتيجي كان فوضوياً بمعنى الكلمة

وأنهى الدكتور التجارب الاولى في المركز الرابع تحت الأمطار، بينما كان المركز السابع من نصيبه في الحصة الثانية، في حين تصدر زميله في الفريق مافريك فينيالس الحصتين.

وقال روسي: “قمنا باعتماد معايير ضبط مختلفة عن تلك التي استخدمت في موتيجي، وكنت مرتاحاً جداً منذ اللفة الأولى في التجارب الأولى”.

وتابع: “لدينا العديد من الدراجين الذين يملكون سرعة أكبر مني، لكن على الجانب الآخر سرعتي ليست سيئة بالمقارنة مع سباق اليابان، والشيء المهم هو البقاء ضمن المراكز العشرة الأولى في التجارب الثالثة لضمان التأهل للقسم الثاني من الحصة التأهيلية”.

وأضاف: “اختبرنا الدراجة اليوم في الظروف الجافة والرطبة، وتقارير الأرصاد الجوية تشير إلى أن الظروف ستكون متقلبة يوم غد، لذلك أعتقد أننا لا نملك أية مشكلة”.

وأكمل: “شعرت بالراحة في الحصتين، ولا توجد لدي مشكلة في حال كان السباق ماطراً لأن الدراجة كانت تتصرف بشكلٍ جيد، وعلينا في البداية فهم أداء الإطارات قبل السباق”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.