توتر بين ماركيز ولورينزو بعد احتكاكهما في تجارب أستراليا الثانية

شهدت حصة التجارب الثانية لسباق جائزة أستراليا الكبرى، الجولة السابعة عشر من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” لموسم 2019 احتكاكاً بين ثنائي فريق هوندا خورخي لورينزو ومارك ماركيز.

حيث كان ماركيز يقوم بلفة سريعة مستخدماً مجموعة إطارات جديدة، وعند دخوله خط التسابق تفاجئ بوجود لورينزو الذي كان بطيئاً بشكلٍ كبير أمامه، وعند محاولته تجاوز زميله تحرك عن خط التسابق واحتك بدراجة لورينزو ما أدى إلى كسرر قطعة صثغيرة منها، لكن لحسن حظ الثنائي لم يتنزلق أحد منهما.

> روسي مرتاح مع معايير الضبط المختلفة لجولة أستراليا

> كوارتارارو يحصل على الضوء الأخضر للمشاركة بما تبقى من جولة استراليا

> دوفيسيوزو مرتاح بعد تجارب إيجابية في فيليب آيلاند

وبعد انتهاء الحصة، وخلال عملية التدرب على الانطلاقة، أبدى ماركيز انزعاجه مما جرى، وبدأ بالتلويح للورينزو بيديه وبأنه كان نائماً، لكن الأخير أبدى ومن خلال حركات يده أسفه عما جرى.

وعند التعليق عن الحادث قال ماركيز: “كنت مغتاظاً جداً مما حدث، لكنني ذهبت إلى مكتب خورخي وتنقضنا حول الحادثة وانتهى الموضوع”.

وتابع: “كنت أضغط لتسجيل توقيت سريع يؤهلني إلى القسم الثاني من الحصة التأهيلية بدون مشاكل، خاصةً مع تقارير الأرصاد الجوية ليوم غد، وكانت تلك محاولتي الأخيرة، ولسوء الحظ خسرت زمناً بتلك الحادثة”.

وأضاف: “خورخي يعرف أنه لا يمكن بأي حال من الأحوال التواجد ضمن خط التسابق وأنت بهذه السرعة، وقد قال لي أنه لم ينظر إلى الخلف، ولم توجد مساحة لتفادي الاحتكاك”.

من جانبه قال لورينزو: “لسوء الحظ لم أنظر إلى الخلف، وأعتقد انه كان خلفي بعض الدراجين ومنهم مارك، ولم يكن بالإمكان تفادي ما حدث”.

وتابع: “بالتأكيد لم يكن مارك ينوي الاحتكاك بي، لكن المسافة كانت قليلة بيننا وكان هناك سوء بتقديرها، ولو كان بعيداً عني بعشرين سنتيمتراً كان تفادي الاحتكاك ممكناً بدرجة كبيرة”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.