ميلر سعيد بمنصة التتويج أمام جماهيره في أستراليا

صرح دراج براماك رايسنغ جاك ميلر أنه سعيد جداً بالصعود إلى منصة التتويج في سباق جائزة أستراليا الكبرى، الجولة السابعة عشر من البطولة لهذا الموسم.

وهذه هي المرة الأولى التي يسعد فيها دراج أسترالي إلى منصة التتويج منذ فوز كايسي ستونر عام 2012 في سباق بلاده، وعندما كان ضمن صفوف فريق هوندا.

ووصل ميلر إلى المركز الرابع في المراحل الأخيرة من السباق، لكنه تمكن من خطف المركز الثالث بعد انزلاق دراج ياماها مافريك فينيالس وانسحابه في اللفة الأخيرة.

وقال: “عندما رأيت الغبار يتصاعد من مكان الحادث الذي تعرض له مافريك قلت مع نفسي إنها فرصتي للوصول إلى منصة التتويج، وكان قلبي يخفق حوالي 50 ضربة في الثانية الواحدة عندما رأيت العلم الشطرنجي”.

وتابع: “عندما دخلت المنعطف الأخير فتحت مقبض التسارع بأقصى ما يمكن لضمان عدم تجاوزي من أي دراج آخر، وأنا مسرور للصعود إلى منصة التتويج أمام الجماهير الأسترالية الرائعة”.


وأضاف: “السباق بشكلٍ عام كان جيداً، والوتيرة كانت ممتازة، وبدأت بالتقدم خطوة بعد الأخرى حتى الوصول إلى المراكز الأولى رغم الصعوبات التي واجهتها في بداية السباق”.

وأكمل: “سباق ماليزيا سيكون مختلفاً عن السباقات الماضية، خاصةً مع ارتفاع درجات الحرارة والرطوبة هناك، لكنني واثق أن دراجتنا ستكون لها كلمة رغم تلك الظروف القاسية هناك”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.