ردود أفعال زملاء لورينزو بعد إعلانه الاعتزال

شهد بادوك حلبة فالنسيا التي تستضيف ختام موسم 2019 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” مفاجأة كبيرة بعد إعلان دراج هوندا خورخي لورينزو الاعتزال نهاية الموسم الحالي.

وانتقل لورينزو إلى صفوف هوندا بداية الموسم الحالي، لكنه واجه العديد من الصعوبات والحوادث المتكررة التي منعته من الوصول إلى المراكز العشرة الأولى طوال 18 سباقاً.

> خورخي لورينزو يُعلن اعتزاله نهاية الموسم الحالي

ولذلك، أعلن المايوركي اعتزاله البطولة رغم وجود عقد ساري المفعول مع هوندا حتى نهاية الموسم المقبل، وبذلك، سيًفتح الباب أمام دراج آخر للوصول إلى فريق هوندا المصنعي، والشائعات تتكهن أن الفرصة سانحة أمام دراج فريق أل سي آر المؤقت جوهان زاركو.

ويُشارك زاركو ضمن صفوف فريق أل سي آر هوندا بديلاً عن الدراج المصاب تاكاكي ناكاغامي، والذي غاب عن جولتي أستراليا وماليزيا، وسيغيب عن جولة فالنسيا لإجراء عملية جراحية للكتف.

وبعد إعلان لورينزو الاعتزال، كانت ردود أفعال المشجعين ومنافسيه وحتى مدراء الفرق كبيرة، وكان أولهم زميله وغريمه في فريق ياماها فالنتينو روسي، والذي يعتبر الدراج الوحيد الذي تنافس مع لورينزو وخطف منه الأخير لقب البطولة عامي 2010 و2015.

وقال روسي: “أعتقد أن خورخي أحد أعظم الدراجين الذين دخلوا ساحة البطولة في الفترة الحديثة، وبرحيله سنخسر أحد أعمدة البطولة الرئيسية”.

وتابع: “رحيل لورينزو عن البطولة خسارة كبيرة سواء للفريق أو المشجعين، بل وللرياضة بشكلٍ عام، فهو دراج رائع وسريع ودائماً ما كان يُبهرني باستراتيجياته، وكان قوياً دائماً منذ وصوله إلى ياماها عام 2008”.

وأضاف: “تشاركنا المرآب ذاته لفترة طويلة، ورغم وجود بعض المشاكل بيننا إلا أننا أصدقاء في خارج المسار، وفي الحلبة قدمنا سباقات لا تُنسى سويا، وآمل أن يجد نفسه في مكان آخر، وأتمنى له كل التوفيق في المستقبل”.

من جانبه قال زميل لورينزو في الفريق مارك ماركيز: “كان الأمر مفاجئ سواء لي أو للفريق، ولم أكن أتوقع أنه سيترك الفريق في هذه المرحلة، لأن أمامه المزيد من السنوات قبل التفكير بالاعتزال”.

وتابع: “كنت معه قبل المؤتمر الصحفي وتبادلنا أطراف الحديث ولم يذكر الأمر لي، لكن على ما يبدوا أن هذا القرار يعني الكثر له، وعلينا جميعاً احترام رأيه، ولن ننسى أنه بطل عالم كبير”.

وأضاف ماركيز: “قرار الاعتزال ليس بالشيء السهل، وأعتقد أنه يُريد المغادرة وهو بكامل لياقته وعطاءه رغم الصعوبات الأخيرة مع هوندا، وأتمنى له كل التوفيق في مسيرته الجديدة سواء الاعتزال أو المشاركة في فئات أخرى”.

كذلك صرح زميل لورينزو في دوكاتي أندريا دوفيسيوزو بالقول: “خورخي صديقي ومنافسي طوال العديد من السنوات، وتسابقنا في العديد من الفئات منذ عام 2001”.

وتابع: “في بعض الأحيان لا يمكنك المنافسة، وهذا امر طبيعي، وقرار اعتزاله شخصي ولا يمكن لأحد التدخل، لأن من الصعب المواصلة عندما تبدأ الصعوبات بإعقاتك عن القيام بعملك وبما تحب”.

وأكمل: “أتمنى له كل التوفيق في حياته الجديدة، وآمل ان نتمكن من التنافس مجدداً في المستقبل في الفئات الرياضية الأخرى”.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.