تحليل أحداث جولة التجارب الأولى لموسم 2020 في فالنسيا

انتهى موسم 2019 من بطولة العالم للدراجات النارية “موتو جي بي” بفوز ساحق لهوندا ودراجها مارك ماركيز، حيث أحرز الصانع الياباني العريق لقبي الصانعين والفرق، بينما كان لقب الدراجين من نصيب ماركيز.

ومع إسدال الستار على موسم 2019، بدأت الفرق بالعمل على موسم 2020، والذي شهد تغييرات في صفوف بعض الفرق وغياب بعض الأسماء، منها اعتزال خورخي لورينزو، جوهان زاركو وحافظ سيهرين.

وبغياب هذه الأسماء، سنشهد في الموسم المقبل تواجد شقيقين في الفريق ذاته، حيث انتقل الإسباني أليكس ماركيز إلى جوار شقيقه الاكبر مارك ماركيز ضمن صفوف هوندا.

كذلك سيُشارك براد بيندر ضمن صفوف كاي تي أم بديلاً عن زاركو، بالإضافة إلى تواجد إيكر لوكونا بديلاً عن سيهرين ضمن صفوف فريق تيك 3 رايسنغ.

وبدأت الفرق جولة التجارب الشتوية الاولى في فالنسيا يومي الثلاثاء والأربعاء الماضيين، وتواجدت الفرق المصنعية والفرق الخاصة على الحلبة باستثناء فريق أبريليا، الذي أكد أن دراجته ستكون جاهزة في جولة التجارب الثانية التي ستنطلق في ماليزيا مطلع السنة الجديدة.

وفي ظهوره الأول في الفئة الممتازة، تعرض أليكس ماركيز إلى حادث في اللفة الثامنة من بدء مجريات اليوم الأول، ولحسن الحظ لم يتعرض لأية إصابات، وعاد إلى المسار مستخدماً الدراجة الاحتياطية الخاصة بفريق أل سي آر هوندا، وأنهى اليوم الأول في المركز الأخير بعد إتمامه معدل 53 لفة.

وأكد ماركيز الصغير أن الحادث لا يتعدى كونه “حادث دراج مبتدئ”، مشيراً إلى أنه امتعض كثيراً بعد الحادث، لكنه وبالوقت ذاته أشار أن عليه نسيان ما حدث وإكمال برنامجه بدون ضغوطات.

وقال: “لسوء الحظ بدأت مشواري في الفئة الممتازة بحادث غبي في المنعطف العاشر، ولأكون صريحاً أثر ذلك سلباً بثقتي بنفسي، لكنني تمالكت أعصابي وعدت إلى المسار وأكملت برنامجي بدون مشاكل”.

وتابع: “تواجدي قرب مارك سيكون رائعاً ومفيداً بشكلٍ كبير، لأنه دراج يملك خبرة وموهبة واضحة للجميع، لكنني وبالوقت نفسه علي إيجاد نفسي بعيداً عن ظله والتنافس معه بكل شفافية”.

وأضاف: “اليوم الثاني للتجارب كان أكثر فعالية، وتمكنا من فهم العديد من الأمور في الدراجة بالمقارنة مع اليوم الأول، لكن لا يزال أمامنا عمل كثير لأن بعض المناطق لا تزال غامضة وبحاجة إلى تطوير”.

وأكمل: “تعملت الكثير من مارك، كال والمهندسين، كذلك جميع الدراجين السابقين في هوندا، وسأخذ كل شيء مهم منهم لتطوير نفسي والاستفادة من هذه الفرصة قدر المستطاع، خاصةً وأن فريقي الشخصي في هوندا يملكون خبرة كبيرة كونهم تعاملوا مع العديد من الدراجين منهم فريق لورينزو الشخصي”.

من جانبه قال ماركيز بعد التجارب: “هدفي هو الحصول على دراجة سريعة، وليست سهلة الركوب”.

وتابع: “في حال كانت الدراجة سهلة الركوب والمناورة، سيكون ذلك مفيداً لجميع دراجي هوندا، لكنني أرغب أن تكون سريعة، ولا يهمني أن تكون صعبة، لأن عليك أن تحاول الفوز، وليس الحصول عليه بشكلٍ سهل”.

وأضاف: “سعيد بنتيجة التجارب، والنموذج الأولي لدراجة 2020 جيدة رغم وجود بعض المناطق التي تحتاج إلى تطوير، ووجود أليكس معنا كان إيجابياً رغم خروجه المبكر إلى المسار الذي كان بارداً نسبياً وبدون أية تماسك، ما سبب تعرضه إلى حادث بسيط”.

وأكمل: “تجارب خيريز هذا الأسبوع ستعطينا لمحة أفضل عن تأديتنا وسير العمل على الدراجة الجديدة، لأننا لم نفهم بعد أين موقعنا الحقيقي من المنافسة بعد تأدية ياماها في يومي التجارب”.

وفي مرآب ياماها، كانت الأمور أفضل، حيث تصدر دراج فريق بيتروناس فابيو كوارتارارو ترتيب اليوم الأول، بينما كانت صدارة اليوم الثاني من نصيب دراج الفريق المصنعي مافريك فينيالس.

وأعرب زميل فينيالس في الفريق فالنتينو روسي عن ارتياحه بالتعديلات الجديدة التي جلبها الفريق إلى تجارب فالنسيا، مشيراً إلى أن النموذج الأولي للدراجة يملك إمكانات جيدة.

وتم تركيب النسخة الثالثة من محرك ياماها على النموذج، ويأتي ذلك بعد احتبار النسخ الأولى في تجارب برنو وميزانو في الموسم الماضي.

وقال مدير فريق ياماها ماسيمو ميرغالي: “المحرك الجديد أكثر سلاسة بالمقارنة مع محرك 2019، وقمنا كذلك بتعديلات لزيادة السرعة القصوى لضمان منافسة جيدة مع الفرق الأخرى”.

من حانبه قال روسي: “حاولنا زيادة السرعة في الخطوط المستقيمة، وبالفعل تمكن المهندسين من جعل ذلك ممكنا، لكننا لا نزال بحاجة إلى مزيد من العمل، لأننا متأخرين بأشواط عن هوندا في الخطوط المستقيمة”.

وتابع: “بالنسبة لي، المحرك الجديد رائع، والدراجة تستجيب للتسارع بشكلٍ ممتاز، لكن الفارق لا يزال كبيراً، وأعتقد أننا نملك الإمكانات اللازمة لتعديل الوضع بشكلٍ أفضل مما ظهرنا به في العام الماضي”.

وأضاف: “المحرك هو أساس الدراجة، لذلك علينا التركيز على أداء المحرك وتحسينه قبل الانتقال إلى مناطق الانسيابية والارتكازية، لأن التسارع هو مشكلتنا الرئيسية”.

وبالانتقال إلى فريق سوزوكي، فقد استخدم ثنائي الفريق أليكس رينز وخوان مير محرك وهيكل جديد تم جلبه خصيصاً لجولة فالنسيا، وأعرب الثنائي عن رضاه بالنموذج الأولي للمحرك.

وأكد رينز أن المحرك الجديد أكثر سلاسة من محرك 2019، وتوزيع السرعة والتسارع كان رائعاً، وكان رأي مير لم يختلف كثيراً عن رأي زميله في الفريق، مؤكداً أن الأداء كان مختلفاً بشكلٍ جذري عن دراجة الموسم المنصرم.

وقال رينز: “هدفنا الرئيسي كان اختبار المحرك الجديد، ورأينا أنه أكثر سلاسة بالمقارنة مع محرك الموسم الماضي، لكن لا يزال أمامنا عمل كثير للوصول إلى مرحلة متقدمة من المنافسة”.

وتابع: “لا يزال من المبكر القول أن الدراجة تنافسية، وسنرى ما سيحدث في جولة خيريز هذا الأسبوع لمعرفة قوة الفرق الأخرى، بعدها ستكون الصورة أوضح”.

وفي سياق متصل، أكد دراج دوكاتي أندريا دوفيسيوزو أن الهيكل الجديد أفضل بالمقارنة مع ما كان مستخدماً في موسم 2019.

وقال الإيطالي الذي أنهى موسم 2019 في المركز الثاني في الترتيب العام لبطولة الدراجين: “اختبرنا العديد من الأمور يومي الثلاثاء والأربعاء، وتواقيت اللفات لم تكن جيدة لأننا لا نزال في مرحلة التقييم لما علينا القيام به”.

وتابع: “جولة خيريز ستكون حاسمة أكثر، وآمل ان تكون الظروف الجوية مناسبة لنتمكن من القيام بالكيلومترات اللازمة لإجراء تقييم واضح للدراجة والمحرك، والملحقات الأخرى”.

وستنطلق جولة خيريز يوم 25، 26 من الشهر الجاري على حلبة أنجل نييتو الإسبانية.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.