تحليل تقني: التحديثات في كندا لا تقتصر على فريق هاس

تابعونا على

حتى قبل وصول الفرق إلى حلبة جيل فيلنوف استعداداً للمشاركة في جائزة كندا الكبرى، سابع جولات موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1، كانت هناك أنباء عن جلب فريق هاس لحزمة ضخمة من التحديثات. ولكن الفريق الأميركي لم يكن الوحيد الذي جلب قطعاً جديدةً. 

بالتأكيد، قبل التطرق إلى موضوع القطع الانسيابية الجديدة والتحديثات التي جلبتها الفرق، لا بد لنا من الإشارة إلى أن التحديثات ‘الأبرز’ في جولة كندا لن تكون ظاهرةً للعين المجردة، وستكون ممثلةً بجلب كافة صانعي المحركات، باستثناء مرسيدس، للمحركات الثانية لموسم 2018، مع تعديل وتطوير مختلف أنظمة وحدات الطاقة.

 بداية موسم 2018 كانت متفاوتة الحظوظ لفريق هاس. الفريق الأميركي يدرك أن لديه سيارةً كانت من ضمن الأفضل في منطقة متوسط الترتيب في تلك الجولات الأولى من الموسم، ولكنه لم يتمكن من تسجيل سوى 19 نقطة، مع تفويت إمكانية تحقيق نتيجة رائعة في جولة أستراليا الافتتاحية إثر مشاكل وقفات الصيانة.

هذا الأمر دفع فريق هاس إلى بذل مجهود كبير لتطوير العديد من قطع السيارة، وذلك لضمان المحافظة على مستوى أداء قوي مقارنةً مع المنافسين في منطقة متوسط الترتيب مثل ماكلارين ورينو.

هذه الحزمة من التحديثات لم تكن جاهزةً في جائزة إسبانيا الكبرى، حيث جرت العادة على أن تجلب معظم الفرق أولى تحديثات الموسم، ولكنها كانت واضحةً في حلبة جيل فيلنوف يوم الخميس.

من القسم الأمامي للسيارة، كانت هناك تعديلات ملحوظة في تصميم الصفائح الجانبية لسيارة هاس ‘في أف 18’. إذ أن التصميم القديم كان يعتبر بسيطاً، نسبياً، مقارنة مع الفرق الأخرى.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

ولكن التصميم الجديد أصبح أكثر تعقيداً، إذ أصبحت الصفائح الجانبية أكبر من السابق، وفي الوقت ذاته تم إضافة سلسلة من الزعانف العمودية بشكلٍ مشابهٍ لما تتبعه فرق فيراري، ريد بُل ومرسيدس.

هذه القطع، لوحدها، لا تؤدي إلى صنع فارق كبير. ولكنها تترافق مع المزيد من القطع الجديدة التي تعمل سويةً بتنسيقٍ لتنظيم تدفق التيارات الهوائية على جسم السيارة.

فريق هاس جلب تصميماً جديداً للقطع الانسيابية المحيطة بالفتحات الجانبية، والتي أصبحت أعرض، وتنساب نحو الأمام، كما تم تعديل تصميم المرايا الجانبية، مع تثبيتها على هذه القطع الانسيابية بدلاً عن تثبيتها على مقصورة القيادة.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

ولتنظيم كافة التيارات الهوائية، وضمان وصولها إلى موزع الهواء الخلفي بأفضل شكلٍ ممكن ليعمل الموزع على توليد الارتكازية، يجلب فريق هاس أرضيةً جديدةً في كندا، وهي مختلفة عن التصميم السابق، من خلال تعديل الشقوق في الأرضية لتصبح أضيق وأكثر عدداً، بدلاً عن التصميم السابق الذي تميّز بشقوقٍ عريضة.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

كما قام فريق فيراري بتعديل تصميم الصفائح الجانبية على متن سيارته أيضاً.

في السابق، كانت الصفائح الجانبية على متن سيارة ‘أس أف 71 أتش’ عبارة عن صفيحة ضخمة، مقسمة إلى ثلاثة أقسامٍ منفصلة.

وفي حين أن أول قسمين في الصفائح الجانبية بقيا على ما هو عليه، إلا أن القسم الثالث أصبح أصغر بعض الشيء، ومن ثم قام فريق فيراري بإضافة المزيد من القطع إلى تصميم الصفائح الجانبية، مع تدريجاتٍ منسابة نحو القطع الانسيابية المحيطة بفتحات التهوية الجانبية.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

وأخيراً، كان هناك تعديل في تصميم المرايا الجانبية على متن سيارة رينو ‘أر أس 18’. فبعد أن قام فريق فيراري بتثبيت المرايا الجانبية على تصميم هالو في جولة إسبانيا، ومن ثم تعديل هذا التصميم في الجولة التالية في موناكو، أصبح فريق رينو ثاني فريق يعمل على تثبيت المرايا الجانبية على تصميم هالو.

هذه الصورة خاصة بحساب @AlbertFabrega على تويتر

ولكن الفريق الفرنسي أكد أن هذه المرايا مجرد قطع اختبارية ونموذجية، وليست نهائية، ولكن الغاية من اختبارها في كندا تقضي بمعرفة كيف تكون الرؤية، وإن كانت أفضل من التثبيت التقليدي على مقصورة القيادة أم لا.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.