تحليل تقني: تحديثات ضخمة من فيراري في أوستن

تابعونا على

رغم أن مهمة الفوز بألقاب الموسم الحالي من بطولة العالم للفورمولا 1 أصبحت صعبةً، إن لم تكن مستحيلةً، إلا أن فريق فيراري جلب تحديثاتٍ ضخمة لسيارة ‘أس أف 71-أتش’ في جائزة الولايات المتحدة الكبرى، الجولة 18 من الموسم. 

مع تبقي أربع جولات فقط في الموسم الحالي، فإن فريق فيراري يتأخر عن مرسيدس بفارق كبير في بطولة العالم، كما أن لويس هاميلتون يقترب من الفوز بلقبه العالمي الخامس أمام سيباستيان فيتيل.

إلا أن هذا لم يمنع فريق فيراري عن جلب تحديثات ضخمة وجذرية، ممثلةً بشكلٍ رئيسي بأرضيةٍ جديدة ومختلفة كلياً لسيارة ‘أس أف 71-أتش’.

فريق فيراري واجه في الآونة الأخيرة بعض المشاكل في ما يتعلق بالتعامل مع الإطارات، وظهور التشققات على هذه الإطارات، وهو أمرٌ غريب نظراً لأن التعامل مع الإطارات كان من أبرز نقاط قوة فيراري في المراحل المبكرة من الموسم.

وفي حين أن فريق مرسيدس أظهر تفوقاً ومستوى أداء أفضل بكثير في الجولات الماضية، مع عدم قدرة فيراري على المنافسة في الحصص التأهيلية والسباقات، لكن سيارة الفريق الإيطالي تميزت بأرضيةٍ جديدة مختلفة كلياً في الفحص التقني في حلبة أوستن يوم الخميس.

على مدار الأعوام الماضية، اختارت الفرق تصميم أرضية السيارات بحيث تكون هناك بعض الـ‘زعانف’ وبعد الانحناءات في الأرضية، لضمان تدفق التيارات الهوائية بشكلٍ مثالي عبر السيارة ونحو موزع الهواء الخلفي.

إلا أن فريق فيراري نقل هذا المفهوم التصميمي إلى مستوى آخر مختلف كلياً، مع وجود سلسلة كبيرة من الزعانف والقطع الانسيابية العمودية على الأرضية، والتي تتموضع على طول أرضية السيارة.

تموضع هذه القطع الانسيابية سيكون محسوباً بدقةٍ كبيرة لضمان عدم تزعزع استقرار السيارة أثناء القيادة عبر المنعطفات السريعة، وتعتبر حلبة أوستن مثالية لاختبار هذه الأرضية الجديدة، نظراً لأنها تحتوي على مختلف أنواع المنعطفات، وبالتالي يمكن تقييم فعالية هذه الأرضية الجديدة.

الغاية من هذه التحديثات، كما هو معتاد، هو زيادة فعالية أرضية السيارة، وبالتالي ضمان وجود تدفق مثالي للتيارات الهوائية نحو موزع الهواء الخلفي، وهو ما يعني زيادة كمية التيارات الهوائية التي تصل إلى الموزع وتوليد السيارة لمستويات ارتكازية أعلى.

ومن المرجح أن هناك غاية أخرى من هذه الأرضية الجديدة، ألا وهي تغيير أسلوب ‘اصطدام’ اضطرابات التيارات الهوائية بالعجلات الخلفية، والذي قد يخفف بدوره من أثر تشققات الإطارات التي عانت منها سيارة فيراري في الجولات الماضية.

تجدر الإشارة إلى أن تحديثات فيراري الجديدة غير مرتبطة بتعديلات قوانين الانسيابية للسنة المقبلة، أي يمكن الاستفادة من معطيات الأرضية الجديدة مع العمل على تصميم سيارة موسم 2019، وهو أمرٌ سيكون جيد جداً لـ فيراري رغم جلب التحديثات في مرحلةٍ متأخرة من الموسم، وبعد أن فات الأوان على الفوز بألقاب الموسم الحالي.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.