مقارنة بين ثنائي ساوبر في موسم 2018

تابعونا على

ننتقل في هذه السلسلة من المقالات للمقارنة بين سائقَي الفريق الواحد إلى فريق ساوبر الذي كان من أبرز الفرق التي تقدمت في موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1، مستفيداً من سائق يعتبر ‘من طينة الأبطال’ مع شارل لوكلير. 

الأعوام السابقة كانت صعبةً جداً بالنسبة لفريق ساوبر مع الضائقة المالية وعدم القدرة على المنافسة في الصدارة. ولكن في 2018 كانت العوامل مثالية مع تحسن الأداء بشكل ملحوظ من جهة، وتحسن الظروف المادية من جهةٍ أخرى، إضافةً إلى تألق شارل لوكلير إلى جانب ماركوس إريكسون.

في نهاية المطاف، كانت الأفضلية بشكلٍ مريح لـ شارل لوكلير. وربما، بعد عدة سنواتٍ عندما نرى إنجازات المونيغاسكي في الفورمولا 1، سنرى بأن ماركوس إريكسون لم يكن سيئاً على الإطلاق في الواقع.

رغم البداية المتواضعة لـ لوكلير في موسمه الأول في الفورمولا 1، حيث لم يعلم كيفية التأقلم مع قيادة السيارة وكيفية التعامل مع إطارات بيريللي في الفئة الملكة من رياضة المحركات.

لكن النقطة الحاسمة جاءت في جائزة أذربيجان الكبرى عندما ابتعد لوكلير عن المشاكل في السباق واجتاز خط النهاية بالمركز السادس، وهي أفضل نتيجة له في الموسم بأكمله، وبعد ذلك بدأ التفوق الملحوظ لـ لوكلير على إريكسون على مدار الموسم.

فبعد مركزه السادس في حلبة مدينة باكو، سجل لوكلير نقطةً إضافيةً في جولة إسبانيا التالية، ومن ثم سجل نقاطاً في ثمانية سباقات إضافية، من ضمنها إنهاء سباق روسيا، وآخر ثلاثة سباقات من الموسم، بالمركز السابع.

أما بالنسبة لـ إريكسون، فإن السويدي بدأ الموسم بشكلٍ جيد مع إنهائه لسباق البحرين، الجولة الثانية، بالمركز التاسع ضمن النقاط، ولكنه سجل نقاطاً في خمسة سباقات إضافية فقط، وكانت أفضل نتيجة له هي المركز التاسع فقط.

على صعيد الحصص التأهيلية يبدو التفوق الواضح لـ لوكلير أيضاً. إذ أن أفضل مركز انطلاق لـ لوكلير جاء في سباق جائزة روسيا الكبرى عندما انطلق من المركز السابع، ومن ثم انطلق ضمن المراكز الأولى في سبعة سباقات إضافية (فرنسا، البرازيل، أبوظبي: المركز الثامن، ألمانيا، أوستن، المكسيك وبريطانيا: المركز التاسع). 

أما بالنسبة لـ إريكسون، فإن أفضل مركز انطلاق له جاء في سباق البرازيل، المركز السابع، كما انطلق من المركز العاشر في سباقَي روسيا والمكسيك فقط.

مع نهاية الموسم، فإن لوكلير حصل على ترقيةٍ مفاجئة للانضمام إلى فريق فيراري كسائقٍ أساسي. هي مفاجئة نظراً لأن فريق فيراري اعتاد على ضم سائقين مخضرمين لديهم خبرة كبيرة، ولكن لوكلير لم يكمل سوى موسماً وحيداً في الفورمولا 1 حتى الآن.

أما بالنسبة لـ إريكسون، والذي يحتفظ بمنصب سائق تجارب وسائق احتياطي مع ساوبر السنة المقبلة، إلا أن السويدي لم يقدم بما فيه الكفاية للتواجد على شبكة الانطلاق في 2019.

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.