مقارنة بين ثنائي ماكلارين على مدار موسم 2018

تابعونا على

نستمر في هذه السلسلة من المقالات للمقارنة في مستوى الأداء بين سائقي الفريق الواحد لكافة فرق موسم 2018 من بطولة العالم للفورمولا 1، حيث نتطرق إلى فريق ماكلارين. 

التفاوت في مستوى الأداء بين ثنائي ماكلارين فرناندو ألونسو وستوفيل فاندورن كان واضحاً وغريباً ومفاجئاً في الواقع. 

الجميع يعلم مستوى ألونسو، وأن بإمكانه استخلاص أقصى قدرات أية سيارة يقودها وتحقيق أفضل نتيجة ممكنة معها. لكن كان من المفاجئ ملاحظة التأخر الواضح والكبير لـ فاندورن الذي كان يُعتبر من أبرز المواهب الشابة والذي يملك سجلاً مذهلاً في الفئات المساندة قبل وصوله إلى الفورمولا 1. 

حسناً، مستوى أداء فريق ماكلارين تراجع بشكلٍ ملحوظ على مدار الموسم مع عدم القدرة على المحافظة على وتيرة تطويرية مرتفعة لمنافسة فرق متوسط الترتيب. لكن في حين أنه كان بإمكان ألونسو تحقيق بعض النتائج الجيدة بين الفينة والأخرى، إلا أن هذه النتائج كانت شبه معدومة بالنسبة لزميله البلجيكي. 

التفوق الواضح جاء في الحصص التأهيلية. إذ أن ألونسو تفوق على فاندورن في كافة الحصص التأهيلية على مدار موسم 2018، بنتيجة 21-0، ولم يتمكن فاندورن من التأهل أمام ألونسو في أي سباقٍ. 

وكان أفضل مركز انطلاق لـ ألونسو المركز السابع في جائزة موناكو الكبرى، كما انطلق من المركز الثامن في جولة إسبانيا السابقة، وتأهل في القسم الثاني من الحصة التأهيلية في 13 جولة إضافية. 

أما بالنسبة لـ فاندورن، فإنه لم ينطلق ضمن المراكز الـ10 الأولى، وتأهل في القسم الثاني من الحصة التأهيلية ست مراتٍ جاءت آخر مرةٍ منها في جائزة كندا الكبرى في حزيران/ يونيو الماضي، وبعد ذلك انطلق من المراكز الخمسة الأخيرة في كافة الجولات المتبقية على نهاية الموسم. 

كما يبدو الفارق واضحاً بين ألونسو وفاندورن في ظروف السباق، وإن كان أقل درجةٍ بعض الشيء. حيث جاءت أفضل نتيجة لـ ألونسو في سباق أستراليا الافتتاحي الذي أنهاه بالمركز الخامس، في ما جاء على أنه بداية مشجعة لـ ماكلارين قبل تراجع مستوى الأداء، ومن ثم سجل ألونسو نقاطاً في ثمانية سباقاتٍ أخرى. 

أما بالنسبة لـ فاندورن، فإنه أنهى أربعة سباقات فقط ضمن المراكز الـ10 الأولى، وكانت أفضل نتيجة له هي المركز الثامن فقط. 

مع الانتقال إلى موسم 2019، كان من المتوقع تخلي فريق ماكلارين عن خدمات فاندورن. حتى وإن كان فريق ماكلارين يثق بموهبة فاندورن وسرعته، إلا أنه من الواضح أن ثقة فاندورن بنفسه تزعزعت بشكلٍ ملحوظ على مدار موسم 2018. 

البلجيكي يشارك الآن في بطولة فورمولا إي، مع فريق ‘أتش دبليو آيه’ المرتبط بـ مرسيدس، وبالتالي من الممكن أن تكون هناك إمكانية لعودة فاندورن إلى الفورمولا 1 عبر بوابة إحدى الفرق التي تستخدم وحدات طاقة الصانع الألماني في المستقبل. إلا أن عليه إثبات أن سرعته لم تختفِ بعد هذا الموسم الصعب الذي أكمله إلى جانب ألونسو الذي يرحل عن الفورمولا 1 في 2019 لمطاردة نجاحات في فئاتٍ أخرى من عالم رياضة المحركات. 

أخبار ذات صلة

Copy Protected by Chetan's WP-Copyprotect.